Your Content Here
اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 2:11 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 20 أبريل 2013 - 11:11 مساءً

منتدى نكور للطبيعة و التراث ينظم دورة تكوينية في نظم المعلومات الجغرافية بتنسيق مع مدرسة Pigier بإمزورن

فري ريف

كما كان مقررا في برنامجه السنوي, نظم منتدى نكور للطبيعة و التراث بتنسيق مع مدرسة PIGIER بإمزورن دورة تكوينية مجانية أيام 18، 19 و 20 أبريل في نظم المعلومات الجغرافية لفائدة أعضاء ومنخرطي المنتدى, حيث قدم عضوا المنتدى كل من عبد الحق بورجيلة و مراد الطاهر دروسا نظرية و تطبيقية في برنامج MapInfo, كما تم إلقاء عرضين حول تطبيقات البرنامج في الهندسة البحرية و تدبير المخاطر الطبيعية بالحسيمة, وفي الأخير تم تسليم شهادات التكوين لفائدة المستفيدات و المستفيدين من الدورة التكوينية. وتأتي هذه الدورة كبداية للدورات التي تعتزم الجمعية تنظيمها في نظم المعلومات الجغرافية و الاستشعار عن بعد لما لها من أهمية في الدراسات الطبيعية و الثقافية. وتجدر الإشارة إلى أن نظم المعلومات الجغرافية بدأت تكتسي أهمية في بعض الإدارات و المؤسسات العمومية مثل الوكالة الحضرية, البلديات, المحافظة العقارية, الصيد البحري, المياه و الغابات, المندوبية السامية للتخطيط.

164598_10200828302447108_17

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 2 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    Good way says:

    خطوة موفقة نتمنى الإستمرارية على هدا النحو, بالتوفيق.

  2. 2
    bant imzouren says:

    مبروك للمستفيدين والمستفيدات على الشواهد…لكن لما تغطية وجوه الفتيات كي لا يتم التعرف عليهن؟؟ فهذه الوجوه معروفة بالنضال والعمل الجمعوي…ولا يلقين حرجا في كشف وجوههن.