Your Content Here
اليوم الأحد 9 أغسطس 2020 - 12:18 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 13 أبريل 2013 - 1:38 صباحًا

الوضع البيئي بجماعة الرواضي نقاش بقلب مفتوح

فري ريف : محمد أهروش

تتبعت باهتمام بالغ مقال منشور بأحد المواقع الإلكترونية تحت عنوان : تدهور الوضع البيئي بجماعة الرواضي يهدد حياة الساكنة,وحيث أن المقال كان في عموميته ينصب أساسا في شخصنة القضية والتركيز على دور رئيس الجماعة وأدائه فيما يخص التدبير البيئي فقط , فإن صاحب المقال – المجهول – المعلوم لم يضع اليد في مكمن الداء الحقيقي,والدور الهام للمافيا البيئوية الجمعوية التي تتستر وتستجدي الأموال باسم البيئة والتنمية المستدامة وشبكة الجمعيات العاملة بالمنتزه الوطني للحسيمة وهلم جرا…

إن الوضع البيئي هو تحصيل حاصل, أما التعتيم الإعلامي الذي تبقى مقاربته ضعيفة وارتجالية وما الحلقة المبثوثة بالقناة الأمازيغية إلا خير نموذج للإعلام الذي يتوخى ” كور واعطي لعور” دون التوقف فعلا عن المسببات والمسؤولين الحقيقين للتدهور البيئي .

التدبير الإنتهازي لما يعرف بالمافيا الجمعوية التي راكمت ملايين الأوروات من خلال برامج تستهدف البيئة لم تنجز ولم تنفذ ولم يستفد منها ساكنة المنطقة.

التسيير الارتجالي للمجالس المنتخبة وما المجلس الحالي إلا تتويجا لمسلسل إجهاض الارادة الشعبية الحقيقية للساكنة .

السكوت والتامر الذي يتحمل مسؤوليته أيضا ما يعرف بالفاعلين الجمعوين من ابناء المنطقة الذين وصل بهم الرعب والخوف لدرجة لا يستطيعون حتى توقيع مقالاتهم بأسماء مستعارة عوض تحمل مسؤوليتهم كاملة إن كانوا فعلا  لهم غيرة على المنطقة وهؤلاء معروفون جدا بالعزف على الأوتار ولعب الحبلين حتى أصبح لهم أكثر من وجه.

الوضع بجماعة الرواضي يحتاج لوقفة حقيقية وجريئة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه ولا حاجة له للبرامج التلفزية المدفوعة مسبقا ولا لبعض الوجوه المتاكلة التي لا تستطيع حتى الظهور به مباشرة لأنها تعرف نفسها من تكون .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.