Your Content Here
اليوم الخميس 2 أبريل 2020 - 12:21 مساءً
أخر تحديث : الخميس 14 مارس 2013 - 7:07 مساءً

الصبار : قضية الغازات السامة بالريف لا يجب أن تبقى حكرا على الريفين فقط لأنها قضية جماعية وطنية

فري ريف : متابعة

قال محمد الصبار، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان أن ملف الغازات السامة بالريف يجب أن يكون قضية جماعية وليس حكرا على المتضررين فقط ، في إشارة إلى أبناء الريف .
ورد الصبار، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء  يوم الثلاثاء الماضي لتسليط الضوء على موضوع “مساهمة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في إصلاح منظومة القضاء بالمغرب” عن سؤال ل” أش بريس”، عما إذا كان الوقت لم يحن بعد ليدخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان للمطالبة بجبر ضرر المتضررين من الغازات السامة بالريف، سيما وأن هذه الأخيرة لا زلت السبب الأساسي في انتشار الأمراض السرطانية، التي تحصد العديد من الأرواح في صمت بالمنطقة، قال” الاستعمار لا يمكن أن ينتج إلا المأساة” ، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعم المجتمع المدني ماديا ومعنويا سيما الأنشطة التحسيسية التي تقوم بها الجمعيات.
وأضاف الصبار أن الحديث عن ملف الغازات السامة بالريف، يجب أن يكون قضية جماعية وطنية ، لأن المقاومة الريفية كانت تستهدف محاربة الاحتلال، مشيرا إلى أن ملف الغازات السامة هو أكبر من قضية قانونية، فالجانب السياسي حاضر وبقوة، و اسبانيا متعنتة في الإعلان عن مسؤوليتها.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.