Your Content Here
اليوم الأربعاء 19 يونيو 2019 - 9:12 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2013 - 9:14 صباحًا

حضور وازن ولامع للمرآة في ندوة وطنية بإمزورن بمناسبة يومها الأممي.

فري ريف: محمد العزوزي

 صور: علي البركة

بمناسبة اليوم الأممي للمرأة وتحت شعار ”مساهمة المرأة الريفية في صون التراث بالريف”، إفتتحت مساء االيوم الأحد 10مارس 2013 بقرية الأطفالSOS  بإمزورن أشغال الندوة الوطنية المنظمة من طرف نادي اليونسكو لحماية التراث بالريف  بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. ويأتي تنظيم هذه الندوة الفكرية التي رافقتها أنشطة متنوعة وبحضور أمهات ومربيات قرية الأطفالsos  وكذا أسماء نسائية وازنة في مختلف المجالات – الصحافة والإعلام، الحركة الحقوقية والسياسية…-، حسب نادي اليونسكو للوقوف على الإسهامات المتميزة للمرأة الريفية في حماية وصون التراث الريفي في شقيه المادي والغير المادي وكذا إبراز مكنونية وعمق تجليات مختلف مساهماتها وإبداعاتها في حياتها اليومية التي هدفت من خلالها بقصد أو بغيره إلى الحفاظ على حمولة تراث الريف عبر أجيال. هذا وفي كلمة له بالمناسبة وجه السيد هاني مرزوق مدير قرية الأطفال sos تحية إلى كل أمهات ونساء العالم بمناسبة يومهن العالمي وأشاد بالعمل والمجهود المتواصل والدؤوب لمربيات أمهات الأطفال بالقرية كما عبر  عن امتنانه بتنظيم مثل هكذا نشاط في حضن المؤسسة خصوصا وسط الحضور المكثف لأمهات ومربيات الأطفال بهذا الفضاء الإجتماعي التربوي كما جدد تأكيده على إنفتاح المركز على كل المبادرات الهادفة.

هذا وقد أطر الندوة كل من الأستاذة والناشطة الجمعوية فاطمة الزهراء الوزاني التي تناولت مداخلتها “مساهمة المرأة الريفية في حماية التراث: المرأة اليطفطية نموذجا”،  والأستاذة الصحفية الإعلامية القديرة بإذاعة الحسيمة الجهوية سهام الحوزي التي تطرقت من خلال مداخلتها إلى المساهمة الإعلامية للمرأة الريفية في حفظ الذاكرة التراثية للريف حيث أكدت من خلال تجربتها الإعلامية على الدور البارز والفعال للإعلام في إستدامة التراث وحمايته من خلال تزييها للأواني الفخارية والأوشم التي كانت توشم بها وجهها كما أشارت إلى أن المرأة الريفية حملت منذ القدم مشعل الإعلام مستدلة في ذلك بشخصية المجاهدة مغنية أيث علي التي كانت تحمل الرسائل من المجاهد مولاي موحند إلى القائد عدنان بميضار. كما عالجت الأستاذة والحقوقية سميرة موحيا في مداخلتها الحيف والمعاناة التي تعيشها المرأة في مجتمع يسوده العنف والميز ضد المرأة مستحضرة في الذكرى الأولى للحادثة الأليمة للإنتحار القاصر أمينة الفيلالي يوم 10 مارس من السنة الماضية بالعرائش والتي خلقت حدثا إشكالا حقوقيا وقانونيا بالمغرب. كما عالجت الأستاذة وافية العنصور عضوة نادي اليونسكو لحماية التراث بإمزورن تجليات ومظاهر مساهمة المراة الريفية في حماية التراث المادي والغير المادي.

وختما وبعد عرض لوحات فنية رائعة من الشعر الريفي  “إزران” جرى تكريم وجوه نسائية لامعة في حقل الصحافة والإعلام الذي مثلته الإعلامية المقتدرة بالإذاعة الوطنية الأمازيغية أمينة شوعا وكذا الفنانة الذاكرة والممثلة الويزة بوسطاش وصاحبة الأنامل الذهبية مطوعة الفخار ومبدعة الأواني الخزفية بإدردوشن خاشي تميمونت.

1SOS (2) 1SOS (3) 1SOS (6) 1SOS (7) 14 (1) 14 (2) 14 (3) 14 (4) 14 (6) 14 sos (3) sos (4) sos (5) sos (6) sos (7) sos (8) sos (9) sos sos2 (1) sos2 (2) sos2 sos3 (4)

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.