Your Content Here
اليوم الخميس 20 يونيو 2019 - 9:28 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 8:26 مساءً

والي جهة تازة الحسيمة تاونات يترأس لقاءا تواصليا مع ساكنة وأعضاء المجلس البلدي لامزورن حول مشاريع المدينة

فري ريف: رضوان السكاكي

انعقد بمقر عمالة اقليم الحسيمة اليوم 2013-02-12 ، لقاء تواصلي  لتقديم وعرض تفاصيل ومستجدات ما وصل إليه البرنامج المندمج لتأهيل مدينة إمزورن، الذي أعطى انطلاقته عاهل البلاد أثناء زيارته لمدينة إمزورن يوم الجمعة 7 اكتوبر 2011 بتكلفة اجمالية وصلت581 مليون درهم، بغية اعادة هيكلة مدينة امزورن وتحويلها الى قطب حضاري متميز يستجيب الى تطلعات الساكنة.

 وقد حضر هذا اللقاء الى جانب والي الجهة وعامل اقليم الحسيمة و رئيس المجلس البلدي لامزورن، كل من باشا مدينة امزورن، مندوب الشبيبة والرياضة بالحسيمة، مندوبة الصناعة التقليدية، مستشاري بلدية امزورن، تقنيي ومهندسي البلدية، بالاضافة الى عدد من رؤساء المصالح الخارجية المعنية وذات صلة بموضوع القاء، و بعض متتبعي الشأن المحلي بالمدينة.

استهل والي الجهة السيد محمد الحافي كلمته بالترحيب بالحضور كما جرت العادة، واعطاء فكرة عامة عن الاجتماع الذي يأتي ضمن سلسة من الاجتماعات التي مافتئت تواكب الشطر الأول من المشاريع التي تنجز بمدينة امزورن، والتي بدورها انقسمت الى شطرين، حيث عرفت السنوات الأولى والثانية من البرنامج اعادة هيكلة المدينة بأكثر من 30 كلم من أنابيب الصرف الصحي و اعادة هيكلة وتزفيت شوارع مدينة امزورن، وسيأتي الشطر الثاني لخلق مشاريع بمثابة متنفس للساكنة، منها الفضاء الرياضي بحي الرابع والشروع في هيكلة الملعب البلدي وجعله ملعب يتسم بجميع المواصفات.

فيما انتقل والي الجهة الى نقطة خلق متنفس لمدينة امزورن عبر ازالة كل البنايات الادارية المتواجدة عند مدخل المدينة وتحويلها الى وسط مدينة أمام المسجد الجديد وفتح ساحة بمواصفات عالية، فيما سيتم خلق منطقة ادارية قرب مقر الدرك الملكي.

مشاريع ومنجزات أخرى تحدث عنها والي الجهة، في حين حث الحضور الكريم على الاستمرارية في العمل واتخاذ مجهودات للسير على أرضية صلبة لجعل مدينة امزورن قطب استراتيجي متميز لاقليم الحسيمة.

 وقد ناول والي الجهة الكلمة الى السيد ابراهيمي بصفته مهندس عن مكتب الدراسات حيث قام بتقديم عرض مفصل أمام الحضور بواسطة التلفزة التفاعلية، حيث تضمنت سلسلة من المشاريع التي استغرقت أكثر من سنة من أجل ترجمتها على أرض الواقع.

نعرض بعض المشاريع والنقاط المهمة التي درست أثناء اللقاء:

–         المحطة الطرقية لامزورن

–         خلق دار الصانع قرب الدرك الملكي

–         خلق معهد العالي للتكنلوجيا التطبيقية

–         خلق ساحات وسط وعلى هامش المدينة

–         خلق مرافق القرب قرب واد المالح – ملعب كرة القدم-كرة اليد

–         خلق حي اداري بجميع مرافقه قرب مقر الدرك الملكي

–         خلق مدار على الطريق الوطنية رقم 2 للولوج الى المستشفى

–         خلق شبكة طرقية جديدة داخل مدينة امزورن لفك الضغط على شارع الدار البيضاء وشارع البحرين

–         جعل امزورن مركز تجاري مهم- خلق دار الصانع- دار الحرفيين- المنطقة الصناعية

–         بداية أشغال تأهيل الملعب البلدي لامزورن

–         الشروع في أشغال بناء مستشفى مدينة امزورن

بعد ذلك كان لرئيس المجلس البلدي مداخلة حول المشاريع التي عرضت أمام الحضور، فشكر بدوره والي الجهة على الوقوف على مشاريع المدينة والسهر عليها بزياراته المتكررة، فيما شكر من جهة أخرى ساكنة مدينة امزورن التي أثبتت دعمها للمشاريع المنجزة والتي في طور الانجاز عبر طرق مختلفة، ووقوفهم مع برنامج تأهيل المدينة وتقديم المصلحة العامة أمام المصلحة الخاصة، وقد تحدث رئيس المجلس البلدي عن قطاع التعليم بانشاء مؤسستين تعليميتين، الأولى هي مدرسة ابتدائية بحي بركم وثانوية بحي الرابع، وخلق مدرسة ابتدائية بحي سيدي محند بمخل شارع الرباط، بالاضافة الى احداث 6 قناطر التي ستربط بين وسط مدينة امزورن والضفة الأخرى جهة آيث موسى وعمر، بالاضافة الى مجموعة من المشاريع التي تدرسها اللجنة الاقليمية من أجل الخروج بها الى حيز الوجود.

وفي الختام حث والي الجهة ورئيس بلدية امزورن، الحضور الكريم وممثلي المصالح الخارجية الساهرين على برنامج التأهيل الحضري لامزورن، كما وجهوا رسالة لساكنة المدينة من أجل الوقوف جنبا الى جنب للمضي قدما لجعل مدينة امزورن قطب استراتيجي بالاقليم، واعتماد المقاربة التشاركية وخلق حوارات جادة ومسؤولة لانجاح البرنامج والتغلب على كل المعيقات والمشاكل التي لا يخلو منها أي تحرك.

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

SONY DSC

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 9 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    متتبع says:

    شيء جميل أن تدشن هذه المشاريع في امزورن، لكن يبقى مسلسل البناء العشوائي في وسط الشوارع مستفحلا بشدة خاصة جهة اعدادية القدس وذلك أمام مرآى ومسمع المسؤولين. حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. 2
    من ساكنة حي بركم 2 says:

    شكر الله للسيد رئيس بلدية امزوورن على الاهتمام الكبير الذي يوليه لحي بركم عامة والثاني منه خاصةولقد سعدنا في الاونة الاخيرة عند الانطلاقة في اتمام شارع القيروان االذي سيفك العزلة علئ الساكنة كما نشكرك على تتبعك شخصيا وبدون ملل للمشروع وهذا ما عيناه بام اعيننا وما شهدنا الا بما بما رأينا والله يجازيك احسن الجزاء ويجعل عملك في ميزان القبول يوم لا ينفع فيه مال ولابنون

  3. 3
    elyahyaoui says:

    السلام عليكم .نشكركم على إنجازاتكم ونطلب المزيد… أمابعد:إسمحولي أن أدخل مباشرة إلى الموضوع .الطريق الرابط بين إمزورن وتجرت عبر المقابر الجديدة شبه منقطع دائما.هناك مشكلة جديدة وهي البناء في البادية ممنوع بدون رخصة ولو حائط قصد ستر المواشي في المدينة مسموح العماراة ونفهم من هذه الظغطات أتركو البوادي وتعالو إلى المدينة…فهذا واقعي فأنا أعيش ما قلته…(تجرت )

  4. 4
    متتبع للشأن المحلي says:

    ” لقاء تواصلي ” لا يحمل من التواصل إلا الإسم و ما بينهما إلا الخير و الإحسان. لماذا لم يتم الإعلان عن هذا اللقاء و تعميمه على ساكنة إمزورن لاسيما الحاملين لمشاريع الإستثمار بهذه المدينة ؟؟؟، فالحمد لله وسائل التكنولوجيا الحديثة عديدة و متعددة و متيسرة للجميع . هذا التعتيم إن دل على شيئ فإنما يدل على النية المبية لدى ” المجلس البلدي الموقر ” لتمرير مشاريعه “على المقاس” . فالمجلس لا يتوفر على الإرادة الحقيقة لتشجيع المستثمرين من أبناء المنطقة ( للإشارة، هناك مشروع لا زال يراوح مكانه لما يناهز 20 سنة ) و التالي فإن سياسة التسويف و المماطلة و التلكؤ مثال صارخ لانعدام المسؤولية و العبث بمصالح المواطنين و مخالفة صريحة للتعليمات الملكية التي ما لبثت تحث على تشجيع الإستثمارات التي من شأنها الدفع بعجلة التنمية المحلية إلى الأمام .

  5. 5
    إمزورني غيور جدا says:

    المتتبع للتغير الإيجابي الذي حصل بإمزورن منذ الزيارة الأولى للمدينة من طرف محمد السادس لا يمكن له إلا أن يثمن ويصفق بحرارة لهذه المكاسب العظيمة , إلا أنه ما يحز في النفس وينغص حلاوة هذه المنجزات هو الإجهاز على مشروع تنموي آ خر كان سيجعل من مدينة إمزورن ليس فقط قطبا حضريا متميزا بل أيضا منطقة فلاحية بامتياز كانت ستحد من ارتفاع كلفة النقل التي ستنعكس إيجابا على القدرة الشرائية للساكنة بالإضافة إلى جودة هذه المنتوجات الفلاحية وطراوتها , ويتعلق الإمر هنا بسهل النكور الذي بدأت مافيا الغقار تحطط لمسحه من جغرافي المنطقة حيث أنه بعد ثلاث أوأربع سنوات ستتعير جغرافيا المنطقة وستصبح مدينة إمزورن ليس كما عودتنا المصادر التاريحية والجغرافية : تقع على هضبة تطل على سهل منبسط يسمى سهل النكور” بل مدينة لاسهل لها.
    ومن هذا المنبر أأثير انتباه المجلس البلدي إلى خطورة الوضع الذي تمت المساهمة فيه من قبلهم بشكل مباشر أوغير مباشر وأهمس في أذن رئيس المجلس البلدي بأنه سيتحمل مسؤولية تاريخية في طمس معلمة حضارية وإنسانية لا يمكن أن تنساها كتب التاريخ والجغرافيا…. وان لا تنساها ساكنة ‘مزورن.

  6. 6
    أشحشاح says:

    أولا ألاحظ أن أغلب الحاضرين في اللقاء من ساكنة إمزورن، فما مبرر عقده في الحسيمة بدل بلدية إمزورن؟ طبعا كون البلدية قاصرة وخاضعة لوصاية وزارة الداخلية، وأيضا تحقيق للامركزية المعكوسة( اطلع الحسيمة، اطلع الرباط تقضي شغالك عند سيادك:روح الدستور الجديد). ثانيا يبدو أن هذا المجلس سيعمر طويلا لأن له شعبية في كل الإتجاهات: الدليل هاهو “الداموس” اليساري يحضر بجانب “بولعراصي اليميني”( على حسن حميدوش تغيير الإستراتيجية إذا أراد أن…).ثالثا أطلب من “ناجح ” الذي حضر اللقاء أن يبحث عن “حدو تامجا” ليعزف في أذن أعضاء المجلس الذين فضلوا اقتناء بقرة مشتركة مع المخزن تسمى “القطب الحضري المتميز”.

  7. 7
    samir says:

    fdiha darha bor3asi manni 9alo lwali khtamna bchi do3ae lsahib ljalala chad micro dhach hata kalma magalha maskin

  8. 8
    محمد says:

    جميل جدا ان يكون هناك برنامجا للتأهيل الحضاري لمدينة امزورن ب قيمة 59 مليار سنتيم
    لكن اين هي أموال اعادة بناء و تأهيل مدينة امزورن المحصل عليها ابان زلزال الحسيمة 2004 – قيمة المبلغ 1.5مليار دولار – فهمتوا و لا لا الان سوف يتم تأهيل دولة بأكماها و ليس جهة او مدينة فقط
    ربما الدولة لن تجد مشكلة مع سكان مدينة امزورن الان المعروف ان أغلبية سكان امزورن اذ لم نقل 90 بالمئة من السكان ينحدرون من عائلات ميسورة جدا و أن 50 بالمئة من السكان يعيشون بأروبا لكن تبقى مسألة التأهيل المندمج مجرد ذر للرماد في العيون فقط الان ليس هناك تأهيل مندمج لاي قطب حضاري دون خلق قطب سوسيو اقتصادي وسوسيو اجتماعي و قطب فلاحي متميز لاي مدينة
    المسألة لا تتعدى سوى من جعل امزورن بقرة حلوب و زيادة موارد الدولة من الضرائب و الاموال –

  9. 9
    Faissal says:

    عن أي تمثيلية لسكان إمزورن يمثلون هؤلاء ؟؟؟
    ” لقاء تواصلي ” لا يحمل من التواصل إلا الإسم و ما بينهما إلا الخير و الإحسان لماذا لم يتم الإعلان عن هذا اللقاء و تعميمه على ساكنة إمزورن لاسيما الحاملين لمشاريع الإستثمار بهذه المدينة ؟؟؟، فالحمد لله وسائل التكنولوجيا الحديثة عديدة و متعددة و متيسرة للجميع . هذا التعتيم إن دل على شيئ فإنما يدل على النية المبية لدى ” المجلس البلدي الموقر ” لتمرير مشاريعه “على المقاس” . فالمجلس لا يتوفر على الإرادة الحقيقة لتشجيع المستثمرين من أبناء المنطقة !!!!!
    أ هكذا يتم إشراك المجتع المدني للنهوض بالمدينة والمضي قدما في تطوير ودفع عجلة التنمية ؟؟؟
    حث والي الجهة ورئيس بلدية امزورن ساكنة المدينة من أجل الوقوف جنبا الى جنب للمضي قدما لجعل مدينة امزورن قطب استراتيجي بالاقليم، واعتماد المقاربة التشاركية وخلق حوارات جادة ومسؤولة لانجاح البرنامج والتغلب على كل المعيقات والمشاكل التي لا يخلو منها أي تحرك !!!! كيف لهذا الوقوف وهذه المساندة التي يطالبوننا بها وهم لا يعلمون الساكنة بمثل هذه الإجتماعات !!!! شئ يدعوا للحسرة