Your Content Here
اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 12:41 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 8 فبراير 2013 - 4:09 مساءً

الهيئة الوطنية لحماية المال العام : سوق الجملة بالحسيمة يعرف عدة إختلالات

فري ريف : نجيم عبدوني/عضو الهيئة الوطنية لحماية المال العام

في سياق متابعتها للشأن العام بالحسيمة، ومساهمة منها في تجويد الخدمات العمومية وشفافية تدبير المال العام، قامت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب منذ أزيد من شهرين وطبقا لقانونها الأساسي، بسلسلة من إجراءات التقصي والبحث حول سوق الجملة للخضر والفواكه بالحسيمة ورغبة منها في الوقوف على حقيقة تدبير هذا المرفق الحيوي والهام، وفي هذا الإطار، وبعد الوقوف على جملة من الاختلالات  وبغية استكمال الهيئة لمسطرة الرصد والتحري في اتجاه استجلاء الوضعية الحقيقية لسوق الجملة بكل تجرد وموضوعية، توج المجهود بمراسلة بلدية الحسيمة منذ أزيد من شهر بشأن مساعدة الهيئة حول الباقي استخلاصه من سوق الجملة وغيرها من النقاط. وبناء عليه وبعد سلسلة من الاستشارات القانونية والمشاورات، فإننا في الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب نعلن للرأي العام الوطني والمحلي:

1- أسفنا واستغرابنا لموقف الجماعة الحضرية للحسيمة بشأن رفض التعاون مع الهيئة وإطلاع الرأي العام على حقيقة ما يروج من اختلالات ومظاهر التسيب التي يعرفها سوق الجملة والباقي استخلاصه في ذمة وكلاء السوق.

2- تأكيدنا على وجود بواعث قلق جدية لدى الهيئة بشأن مظاهر التسيب وسوء التسيير والاغتناء غير المشروع بسوق الجملة خاصة تجارة الجملة في الخضر والفواكه عامة بالإقليم.

3- استعداد الهيئة للتعاون مع جميع الجهات ذات الصلة بسوق الجملة من أجل ضمان شفافية المعاملات واسترجاع المال العام ومحاسبة كل من ثبت تورطه في المتاجرة بمعاناة ساكنة الإقليم.

4- الهيئة وضعت تقريرا موضوعيا حول الاختلالات التي شابت ولازالت تشوب سوق الجملة وتجارة الجملة بصفة عامة ستكشف عنه للرأي العام في حينه وفور استكمال اللمسات الأخيرة.

إن الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، وانطلاقا من إيمانها بضرورة تحصين المال العام من كل انحراف واستغلال، ومن خلال ما وقفت عليه من خلال تقريرها، تؤكد للرأي العام أن جملة من الاختلالات التي يعرفها سوق الجملة بالحسيمة مسؤولة بشكل مباشر وغير مباشر عن الثراء غير المشروع لعدد من المستفيدين من تماطل وتهاون الجهات الوصية، حيث تتحدد هذه الاختلالات في أربعة مستويات رئيسية: بنية السوق تجهيزاته، نظام اشتغال الوكلاء ومدى قانونيته، سلامة وقانونية المعاملات داخل السوق، التسيب في توزيع الخضر والفواكه داخل الإقليم خارج الضوابط القانونية، حقيقة الباقي استخلاصه بالنسبة لبلدية الحسيمة.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.