Your Content Here
اليوم السبت 8 أغسطس 2020 - 11:31 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 11:37 صباحًا

كوفيد 19: في بيان لهم، مهنيو قطاع الحفلات باقليم الحسيمة يدقون ناقوس الخطر

 

الحسيمة في : 01/06/2020

بيان مشترك

مهنيي قطاع تموين وتنظيم الحفلات

زيانات وصالونات التجميل المرتبطة بالأعراس والحفلات

مهنيي قطاع التصوير الفوتوغرافي

مهنيي تنشيط الحفلات وكراء المعدات الصوتية

ممثلي الأنشطة الخدماتية المتعلقة بالأعراس والحفلات بإقليم الحسيمة

 

نظرا للظروف الراهنة التي تعيشها البلاد جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد, وبعد إعلان حالة الطوارئ وإجراءات الحجر الصحي, مما نتج عنها إغلاق غالبية القطاعات وتوقفها عن ممارسة أنشطتها المهنيةّ, نذكر منها القطاعات الخدماتية السالفة الذكر أعلاه على وجه الخصوص..

بإسم ممثلي هاته القطاعات نود أن نخبر الرأي العام المحلي والوطني وكذا السلطات المعنية بأننا و منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية بالبلاد الى غاية تحرير هذا البيان قد التزمنا أشد التزام بجميع قواعد إجراءات الحجر الصحي أهمها إغلاق محلاتنا وتوقف جميع أنشطتنا منها الانية ومنها التي كانت مبرمجة خلال الأسابيع الماضية والمستقبلية أيضا وكذا توقف العديد من العاملين معنا في ما يتعلق بالأفراح والأعراس والتظاهرات…

كما نؤكد وبشدة على أن هاته القطاعات تعتبر من القطاعات الحيوية التي تساهم بشكل أساسي في تحريك عجلة الإقتصاد المحلي بإقليم الحسيمة خاصة  ومساهمتها الفعالة في تقليص معدل البطالة..

بناءا على كل ما سبق فإننا نوضح للرأي العام المحلي والوطني عبر جميع المنابر الإعلامية الممكنة بأننا أكثر القطاعات تضررا حتى قبل الجائحة وكما هو معلوم لدى الجميع بأن هاته القطاعات تعمل بشكل موسمي وأغلب ممثليها يشكل بالنسبة لهم المصدر الأساسي و الوحيد لكسب قوت العيش اليومي وكما لا يخفى على الجميع بأن الجائحة قد تزامنت مع فصل الربيع والعطلة المدرسية الربيعية وسيستمر الإغلاق الى أجل غير مسمى…

فبعد تعبير كل العاملين في هاته القطاعات عن مدى استيائهم من الوضع الراهن قرر بعض الإخوة إنشاء مجموعة على تطبيق الواتساب سميت ب ” توحيد الكلمة ” تم من خلالها مناقشة جميع المشاكل والأضرار التي لحقت كل هاته القطاعات خصوصا وأن الحكومة  لم تحدد أي موعد لاستأناف أنشطتها خصوصا وأننا مقبلين على استقبال فصل الصيف الذي تعتمد عليه أساسا لتغطية كل المصاريف المتعلقة بهاته القطاعات وخرجت في الأخير بتحرير هذا البيان ونشره للرأي العام مطالبين عبره ما يلي :

 

  1. تحديد موعد استئناف العمل للقطاعات المذكورة سالفا.
  2. تحديد أساليب العمل فيما يتعلق بالإجراءات الوقائية لتجنب تفشي فيروس كوفيد-19.
  3. إعفاء مهنيي هاته القطاعات من الرسوم والجبايات وكذا الذعائر الضريبية.
  4. الإعفاء الكلي من مختلف الضرائب والغرامات.
  5. الإعفاء التام من المساهمات الشهرية للشركات في صندوق الضمان الإجتماعي.
  6. التأكيد على الإستمرار في تنفيذ برنامج انطلاقة لفائدة المهنيين الصغار والمتوسطين.
  7. طرح الحلول الممكنة لتمكين المهنيين من تغطية مصاريف العمال الدائمين وواجبات الكراء المهنية والعائلية وكذا فواتير الكهرباء والماء والإتصالات.
  8. تأجيل دفع مستحقات الشيكات والكمبيالات الى غاية استقرار أوضاع مهنيي هاته القطاعات دون زيادة نسبة الفائدة و احتساب الغرامات.

 

ملاحظة : المجموعة مقبلة على تأسيس لجنة تمثل جميع أعضائها من مختلف القطاعات المذكورة لتنوب عنها لدى جميع المؤسسات والجهات المعنية على مستوى إقليم الحسيمة.

 

                                              عن أعضاء مجموعة ” توحيد الكلمة “

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.