Your Content Here
اليوم الجمعة 29 مايو 2020 - 3:16 صباحًا
الأخبار
محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟       حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا     
أخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 8:43 مساءً

الجمعية الخيرية الإسلامية دار الأطفال بالحسيمة تنخرط في مجهودات محاربة كورونا وتوفر مبيتا للمشردين


 استجابة لبلاغ وزارة الداخلية التي أقرت حالة الطوارئ الصحية، وانسجاما مع مبادرات السلطات المحلية ولجنة اليقظة المحدثة لهذا الأمر، و تماشيا مع الوضع الاستثنائي والمبادرات المدنية والجمعوية والخيرية لمواجهة خطر تفشي فيروس كورونا، قامت الجمعية الخيرية الإسلامية المسيرة لمؤسسة الرعاية الاجتماعية دار الأطفال بالحسيمة، بفتح أبوابها في وجه مجموعة من المشردين و المتسولين والمتخلى عنهم الذين تم تجميعهم في حملة تمشيطية وتوعوية تحت إشراف السلطات المحلية بالمدينة، بحيث إستقبلت المؤسسة ما يفوق 70 مستفيد لإيوائهم والتكفل بهم، وقد قامت المؤسسة بتوفير جميع المستلزمات الضرورية الوقائية لحمايتهم من هذا الوباء الخطير.

فالمؤسسة توفر جميع الضروريات من قبيل الأسرة، الأفرشة، الأغطية، مواد النظافة والماء الساخن، كما وضعت جميع مرافق المؤسسة، التي كانت مخصصة للتلاميذ المنتمين للأسر المعوزة و الفقيرة بالإقليم، الذين يتوافدون على المؤسسة للإسفادة من خدماتها من أجل متابعة دراستهم، لرعاية هذه الفئة الهشة في هذه الظروف الإستثنائية، بإعتباره واجبا إنسانيا ووطنيا ننخرط فيه جميعا بكل تفان وإخلاص.

مراسلة

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.