Your Content Here
اليوم الجمعة 29 مايو 2020 - 3:28 صباحًا
الأخبار
محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟       حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا     
أخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 8:57 مساءً

آيت يوسف وعلي: تخصيص ميزانية تنقل الرئيس ومستشارية لشراء أدوية الأمراض المزمنة

في اطار التدابير الاحترازية لتدبير المرحلة الاستثنائية المرتبطة بانتشار وباء كورونا، وتنفيذا لاحدى الالتزامات المتضمنة بالبلاغ الصادر عن رئاسة مجلس جماعة آيت يوسف وعلي، تم يوم الإثنين  6 أبريل الجاري، اقتناء ادوية الامراض المزمنة بقيمة 30000 درهم ، وستسلم الادوية للمركز الصحي بجماعة آيت يوسف وعلي صباح يوم غد 2020/04/07 لتوزيعها على الفئة المستهدفة بتنسيق مع جمعية الامل للعناية بالاشخاص ذوي الامراض المزمنة بجماعة آيت يوسف وعلي،للاشارة فان تغطية نفقات هذه الادوية ستتم عن طريق تحويل المبلغ المخصص بالميزانية لمصاريف تنقل الرئيس والمستشارين داخل المملكة.

وعلاقة بالموضوع، تم اليوم الثلاثاء 7 أبريل، تسليم  أدوية الامراض المزمنة للاطر الطبية العاملة بالمركز الصحي بمركز بوكيدارن،  بحضور ممثلين عن المجلس الجماعي و جمعية الامل للعناية بذوي الامراض المزمنة.

للاشارة فان العملية منذ بدايتها تمت بتنسيق محكم بين مصالح الجماعة،السلطة المحلية، الصحة والجمعية ، وأعدت لائحة الادوية بناء على الطلبات الملحة للفئة المستهدفة.

مراسلة

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.