Your Content Here
اليوم الجمعة 10 يوليو 2020 - 7:28 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 13 يناير 2020 - 6:57 مساءً

جمعية ثفاوين تحتفي بالسنة الأمازيغية تحت شعار “لنجعل راس السنة الامازيغية عيدا وطنيا

فري ريف

إحتفت جمعية ثفاوين للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بمقر دار الشباب ببوكيدان ، يوم الأحد 12 يناير الجاري 2020  ، برأس السنة الامازيغيى 2970 ، بحضور فعاليات جمعوية وثقافية.

و استهل الحفل بإستقبال الضيوف والترحيب بهم عبر كلمة لرئيسة الجمعية التي استحضرت فيها تاريخ الحدث و دلالاتها ، و التأكيد على أهميته، كما تطرقت الى دور المرأة الأمازيغية وبطولاتها المتعدة التي ساهمت في إغناء تاريخ الأمازيغ.

و جددت رئيسة الجمعية عبر كلمتها، طلبها بإسم الجمعية ، بجعل رأس السنة الامازيغية عيدا وطنيا رسميا .

بعدها تنوعت فقرات الإحتفال ، بين ترديد أهازيج “إيزران”  وفقرات موسيقية ملتزمة، وأخرى مسرحية قدمتها منخرطات الجمعية.

و في الختام تم بتوزيع شواهد تقديرية على المستفيدات من ورشة الخياطة الخياطة المؤطرة من طرف الجمعية ، و مشاركة الحضور بعض المأكولات الجافة ذات الطابع المحلي.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.