Your Content Here
اليوم الجمعة 10 يوليو 2020 - 6:16 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 4 يناير 2020 - 10:56 صباحًا

الحسيمة: الجامعة الوطنية للتعليم تجدد الرفض القاطع لسياسة التعاقد وتعلن الدعم المطلق في معركة ادماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

الحسيمة في 01يناير 2020

بيان

الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تجدد الرفض القاطع لسياسة التوظيف بالتعاقد،وتعـلن الدعـم المطلق و الانخراط  في معركة الكرامة من أجل إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في سلك الوظيفة العمومية.

 

إن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش)،وبعد تتبعه للمسار  الهجومي للحكومات المتعاقبة   على كل الحقوق  والمكتسبات التاريخية لعموم الشغيلة التعليمية  والمدرسة العمومية ،وسعي الحكومة الرجعية الحالية،  الحثيث لجعل التوظيف بالتعاقد، أوما يسمى زورا بالتوظيف الجهوي،في  قطاع التعليم،كبداية لتعميمه على مختلف قطاعات الوظيفة العمومية،من أجل الإقبار النهائي  للتوظيف العمومي.

وانسجاما  ومواقف الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل الرافضة والمقاومة لسياسة التوظيف بالتعاقد المشؤوم، وتأكيدها على خيار التصعيد  النضالي  على أساس  الوحدة النضالية،والاستقلالية  في التنظيم من أجل إسقاطها،وعلى إثر الدينامية النضالية في صفوف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،بوحدتهم التنظيمية،من أجل التصدي لهذا الإجهاز على التوظيف العمومي،فإن المكتب الإقليمي  يعلن ما يلي :

1-تأكيده   على الموقف الثابت الرافض لسياسة التوظيف بالتعاقد المشؤومة والمطالبة بإسقاطه وادماج الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في سلك الوظيفة العمومية.

2– مطالبته بالاستجابة الفورية  للملف المطلبي لمختلف فئات الشغيلة التعليمية،وإدانته للمقاربة القمعية للدولة في تعاملها مع نضالات الفئات التعليمية.

3-دعمه المطلق ومساندته الميدانية للمعركة النضالية،التي قررها المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ،في خوض إضراب وطني أيام 2 ، 3 ،28، 29، 30 ،31 يناير2020.

4– إدانته للاقتطاعات الجائرة التي طالت أجور المضربين والمضربات، ومطالبته بوقف هذه الاقتطاعات غير المشروعة وغير القانونية  مع استرجاع المبالغ المقتطعة.

5-دعوته عموم الشغيلة التعليمية  إلى المزيد من رص الصفوف والتمسك بخيار النضال الوحدوي  المستقل من أجل  إعادة الاعتبار للوحدة النقابية الجادة المسؤولة والمستقلة، لإسقاط كل المخططات التصفوية لضرب المدرسة  والوظيفة العموميتينوصون كرامة الشغيلة التعليمية.

عاشت  وحدة الشغيلة التعليمية

عاشت الجامعة الوطنية للتعليم(ا م ش)

وحدوية – ديموقراطية – مستقلة

عن المكتب الإقليمي

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.