Your Content Here
اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 - 3:35 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 3:32 مساءً

الحسيمة: العرض التربوي لجامعة عبد المالك السعدي يتعزز ببناء الكلية متعددة الاختصاصات والمدرسة الوطنية للتدبير والتسيير، والحي الجامعي

فري ريف

اعلن اليوم، الأربعاء 30 أكتوبر 2019، بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة، عن إبرام اتفاقية بين كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وجامعة عبد المالك السعدي، ومديرية التجهيزات العامة بوزارة التجهيز والنقل، يتم بموجبها إحداث المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير والكلية متعددة الاختصاصات، والحي الجامعي، وذلك بمنطقة آيت قمرة اقليم الحسيمة.

ويأتي هذا الحدث ، بمناسبة تنصيب كل من محمد  البقالي عميدا جديدا لكلية العلوم والتقنيات، ومحمد بلاية مديرا جديدا للمدرسة  الوطنية للعلوم التطبيقية بالحسيمة زوال اليوم الأربعاء 30 أكتوبر الجاري بجماعة آيث يوسف وعلي ” بوكيدان “،  بحضور كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد امزازي، ورئيس جامعة عبد المالك السعدي وعامل  صاحب الجلالة على اقليم الحسيمة، ورؤساء المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي وممثلي المصالح الخارجية بالاقليم، والمنتخبين.

وكان السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  رفقة عامل اقليم الحسيمة ورئيس جامعة عبد المالك السعدي الى جانب الوفد المرافق، قد قاموا صباح اليوم نفسه بزيارة ميدانية الى منطقة آيت قمرا لتفقد  الوعاء العقاري المخصص لبناء الكلية متعددة الاختصاصات والمدرسة الوطنية للتدبير والتسيير ، والحي الجامعي.

يشار إلى انه من المنتظر أن يتم افتتاح هذا المركب الجامعي في غضون 18شهرا.

متابعة

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.