Your Content Here
اليوم السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:37 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 28 أكتوبر 2019 - 10:35 صباحًا

للمرة الثانية على التوالي اسماعيل بوتسغونت يحرز ذهبية فئة “مانس فزيك ماسترس” في بطولة بلجيكا لكمال الأجسام

فري ريف

استطاع  بطل كمال الأجسام اسماعيل بوتسغونت ابن جماعة امزورن اقليم الحسيمة،  وللمرة الثانية على التوالي من حصد الميدالية الذهبية  في بطولة بلجيكا الكبرى فئة مانس فزيك ماسترس، متفوقا في ذات المسابقة على العديد من الأبطال والمنافسين في هذا الصنف من الرياضة.

وكان ابن الحي الرابع بجماعة امزورن، قد أحرز لقب بطولة بلجيكا في فئة “مانس فزيك ماسترس يوم 28 أكتوبر 2018،  وحامل لقب البطولة الكبرى لكمال الأجسام سنة 2018، حيث تألق على مستوى ” كبار ماسترس ” وتفوق على جل المشاركين ليحصل على المرتبة الأولى، وبذلك يكون إسماعيل بوتسغونط بطل تخصصه على مستوى كل من دولة ” هولندا،فرنسا،بلجيكا،لوكسمبورك

وقال إسماعيل بوتسغونت “لفري ريف” انه كلما تألق أكثر وحصد ألقابا جديدة، كلما صعبت  التحديات  وارتفع مستوى التنافس الذي يتطلب المزيد من الجهد والتضحية.
كما صرح أنه فخور بهذا اللقب الجديد  الذي يهديه كعادته لحبيبته إمزورن ” افري ووها ”  وللريف ولكل المغاربة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.