Your Content Here
اليوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 3:56 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 5:29 مساءً

جمعية النكور للبيئة والتنمية والتضامن بامزورن توزع دراجات هوائية‎ محاربة للهدر المدرسي

   مراسلة 

   نظمت جمعية النكور للبيئة والتنمية والتضامن يومه الاحد 20 اكتوبر 2019  حفلا لتوزيع 24 دراجة هوائية على التلاميذ المنحدرين من الاحياء : احنكورن – افثيسن – اشطاري، وذلك لتشجيعهم على مواصلة الدراسة وكذا لمحاربة ظاهرة الهدر المدرسي في المنطقة .

 كما أن هؤلاء التلاميذ كانوا يتنقلون الى مؤسساتهم الاعدادية والثانوية بمدينة امزورن التي يتابعون فيها دراستهم خلال السنة الماضية والتي تبعد باكثر من 3km عن سكناهم على متن حافلة النقل المدرسي التي تسيرها الجمعية مع تلميذات المنطقة . الا ان هذه السنة وأمام العدد الكبير من التلميذات اللواتي يستفدن من النقل المدرسي والذي فاق 54 تلميذة مما خلف اكتظاظا تعذر  استفادتهم جميعا من هذه الحافلة .

وامام هذه الوضعية ،عقدت الجمعية اجتماعات مكثفة مع اباء واولياء امور التلاميذ من اجل اشراكهم في ايجاد حل لهذه المشكلة يتوافق عليه الجميع . وتم الاتفاق على ان تخصص هذه السنة الحافلة للعنصر النسوي، واقتناء دراجات هوائية لهؤلاء التلاميذ لتيسير تنقلهم الى مؤسساتهم، في انتظار تزويد الجمعية بحافلة اخرى لحل هذا المشكل.

 

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.