Your Content Here
اليوم الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 2:42 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 5 يوليو 2019 - 9:56 مساءً

أمينة بوعياش تواصل لقاءاتها بأفراد عائلات معتقلي “حراك الريف”

متابعة :

استقبلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيدة أمنة بوعياش، مجموعة من أمهات وعائلات المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة يوم الجمعة 5 يوليوز 2019 بمقر معهد الرباط  -ادريس بنزكري – لحقوق الإنسان، في إطار سلسلة لقاءات مماثلة باشرها المجلس ابتداء من 20 ماي 2019.
يتعلق الأمر بأمهات و/أو إخوة المعتقلين حسين الإدريسي وحسن باربا ومنير بن عبد الله وفؤاد السعيدي وأشرف اليخلوفي وإبراهيم وعثمان بوزيان.
جدير بالذكر أن هذه اللقاءات انعقدت تفعيلا لمبادرة أعلن عنها المجلس بتاريخ 12 أبريل 2019 من أجل الاستماع إلى عائلات المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة وجرادة والتفاعل معهم بخصوص ظروفهم ووضعية المعتقلين ومتابعة أوضاعهم.
وفي إطار هذا التفاعل، كان المجلس قد التقى بتاريخ 23 و24 ماي 2019 بعائلات المعتقلين محمد المجاوي والحبيب الحنودي ومحمد الاصريحي وبتاريخ 30 ماي 2019 بأمهات ربيع الأبلق ونبيل أحمجيق ومحمد الحاكي، ثم يوم 17 يونيو 2019 بوالدة ناصر الزفزافي ووالدة يوسف الحمديوي وزوجته وزوجة كريم أمغار ووالدة سليمان الفاحلي.
وفي نفس السياق تفاعل المجلس أيضا مع مبادرات وفعاليات مدنية، حيث التقت رئيسة المجلس بتاريخ 20 ماي 2019 مع جمعية ثافرا وبتاريخ 21 ماي 2019 مع وفد “المبادرة المدنية للريف”، ثم لجنة الحسيمة، يوم الخميس 20 يونيو 2019، حيث تمحورت هذه اللقاءات حول القضايا المرتبطة بالأحداث وتداعياتها على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والسياسي.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.