Your Content Here
اليوم الأربعاء 17 يوليو 2019 - 12:52 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 3 يوليو 2019 - 6:47 مساءً

إمزورن: وسط إستحسان الساكنة، السلطة المحلية تواصل عملية تحرير الملك العام لليوم الثالث على التوالي

فري ريف

أبدت ساكنة جماعة إمزورن،  استحسانا وارتياحا كبيرين للحملات التي تقوم بها السلطة المحلية لتحرير الملك العام، لليوم الثالث على التوالي، ومحاربة إكتساح الأماكن والساحات العمومية، والإستغلال البشع للأرصفة والممرات الخاصة بالراجلين، وكذا القضاء على التسيب والعشوائية التي أعطت صورة قاتمة على وسط جماعة إمزورن ومحيطها منذ سنوات عديدة.

وكانت السلطة المحلية تحت اشراف مباشر لباشا الجماعة وقائدي المقاطعة الأولى والثانية، قد شنت يوم الإثنين 1 يوليوز الجاري 2019، حملة جريئة من أجل اخلاء شوارع ودروب إمزورن من مختلف الأنشطة التجارية، بعد الإستغلال البشع واللامبالاة من طرف أصحابها، مما تسبب في عرقلة السير  واحتلال مختلف زوايا  الجماعة وأزقتها من طرف العربات المجرورة والمركونة دون وجه حق.

هذا وقد تلت هذه العملية تحرير شارع الدار البضاء، وساحة كل من مسجد الإمام مالك، والمسيرة الخضراء، الى جانب تحرير وتنقية كل الأزقة والدروب المؤدية  الى وسط جماعة إمزورن، والمركز التجاري ” القيسارية، بوسيتو” مرورا الى تجزئة الهدى.

كما تم تحرير ساحة المركب التجاري قرب مقر جماعة إمزورن وبعض الأرصفة المتواجدة على طول شارع الدار البيضاء،  من كراسي وطاولات وسلع متنوعة  في تحد صارخ للقانون.

وفي صلة بالموضوع أبدى عدد من المواطنين استحسانهم لهذه العملية، مطالبين باستمرارها لتشمل أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، وتحرير الملك العمومي من الاعمدة الحديدية والخشبية والواقيات الشمسية وبعض الحواجز الأخرى، التي باتت تشكل خطرا يوميا على صحة المواطن وسلامته الجسدية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1
    مراد says:

    لا زالت بعض النقط السوداء قائمة وخاصة ان بعض عربات بائعي السمك موجودة ببعض الشوارع وخاصة قرب ساحة مسجد الإمام مالك لذا يجب الا تتم عملية تحرير الملك العمومي تتسمه نوع من الزبونية والمحسوبية حتى لا تعود الأمور كما كانت في السابق قبل تحرير الملك العام.