Your Content Here
اليوم الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 3:35 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:20 صباحًا

لوطا: حفل تأبين المرحوم محمد اليوسفي الإطار السابق بالمندوبية السامية للتخطيط


فري ريف

نظمت جماعة لوطا بإقليم الحسيمة زوال يوم الأحد 23 يونيو الجاري 2019، حفلا تابينيا للمرحوم  الإطار السابق بالمندوبية السامية للتخطيط وعضو سابق في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة، وكان المرحوم بالمناسبة مستشارا بمجلس جماعة لوطا مسقط راسه لثلاث ولايات انتخابية، وشغل أيضا منصب النائب الثاني للرئيس.
حفل التأبين للمرحوم محمد اليوسفي بمقر جماعة لوطا، شارك فيها رئيس جماعة لوطا السيد مكي الحنودي الى جانب الإبن البكر للمرحوم الأستاذ هشام اليوسفي، ورفيق دربه وصهره الدكتور عبد الوهاب التدموري المنسق العام لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب، الى جانب أصدقاء ومعارف المرحوم ” حدو حدو ” وأبناء جماعته الذين شاركوه مراحل مسيراته المهنية والنضالية، وكذا أعضاء المجلس الجماعي للوطا ووموظفي بذات الجماعة.
وخيمت على الحفل الذي نظم بقاعة الإجتماعات بمقر جماعة لوطا، مظاهر الحزن والأسى ترجمتها النظرات الحزينة التي تكاد تفيض دمعا للمشاركين الذين اتخذوا مكانهم بالقاعة، متحسرين على فراق الراحل الذي عرف عنه طيبته اصدقائه ومعارفه وما الحظور من كم ونوع في جنازته لخير دليل على أن الفقيد إستطاع أن يجمع ما فرقته التوجهات والظروف.

وتم خلال حفل تأبين الفقيد ” محمد اليوسفي” تقديم كلمات وشهادات ذكرت فيها خصال ومحامد النبيلة في التعامل مع عائلته ورفاقه، متسلحا بالصبر وروح الدعابة والتفاني في أداء مهامه خصوصا في العمل الجمعوي والإنساني الذين إختارهما المرحوم منهاجا لحياته ومسيرته.
في حين تم الإتفاق على تسمية احدى مرافق الحماعية بإسم المرحوم محمد اليوسفي، واقتراح إقامة الذكرى السنوية للفقيد.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.