Your Content Here
اليوم الأربعاء 17 يوليو 2019 - 1:00 مساءً
أخر تحديث : الأحد 23 يونيو 2019 - 9:48 مساءً

الحسيمة: تقديم كتاب الدكتور امحمد لشقر “تلك الحرب لم تكن حربنا”

نظمت جمعية ذاكرة الريف بتعاون مع المعهد الإسباني ميلشور ذي خوبيانوس بالحسيمة، لقاء فكريا إشعاعيا لتقديم كتاب الدكتور امحمد لشقر “تلك الحرب لم تكن حربنا”، وتناول موضوع مشاركة الريفيين في الحرب الأهلية بإسبانيا.

أطر اللقاء الأستاذ عبد الرشيد الصالحي وتدخل فيه كل من الدكتور امحمد لشقر والأستاذ عمر لمعلم، اللذين تحدثا بإسهاب عن الكتاب وعن أهميته ومضامينه، كما تحدثا عن الحرب الأهلية بإسبانيا بتسليط الضوء على عدد من الحوانب ذات الصلة بتلك الحرب، وكان اللقاء فرصة كذلك للحديث عن العلاقات المغربية الإسبانية عبر التاريخ وعلى أهمية تجاوز كل المعيقات لبناء مستقبل زاهر وتشجيع قيم التعايش والتعاون بين بلدين جارين.

كما تناولت الكلمة خلال اللقاء مديرة المعهد السيدة لولا فاريلا التي أكدت على أهمية اللقاء وعلى جدية الموضوع وهنأت الدكتور على إصداره الجديد، كما نوهت بالتعاون مع جمعية ذاكرة الريف آملة على استمرار هذا التعاون خدمة للتبادل الثقافي وتحفيز التعرف على الآخر والتشجيع على ثقافة السلام والتسامح والإيخاء.

بعد كلمة المديرة وتدخلي الأستاذين، فتح مسير اللقاء المجال أمام المشاركين فيه لإغناء النقاش وطرح التساؤلات وإبداء الملاحظات.

وتدخل الكثيرون مغاربة وإسبان مسلطين الضوء على جوانب ومركزين على معطيات وطارحين أسئلة واقتراحات… وبعد التفاعل مع المداخلات، تم تسليم شواهد تقديرية من قبل جمعية ذاكرة الريف لكل من الدكتور لشقر ومديرة المعهد والسيدين عزيز صدقي شدي وعبيد بودجاج اللذين ساهما في إنجاح النشاط.

وفي الأخير شكر الأستاذ رشيد مجددا كل الحاضرين والحاضرات كما شكر الدكتور لشقر ومديرة المعهد والطاقم العامل به على التعاون والمساهمة في إنجاح اللقاء، كما شكر مكتبة الجرموني التي أقامت معرضا للكتاب على هامش اللقاء ، كان فرصة للمشاركين لاقتناء الكتب الثلاث التي أصدرها الدكتور.


 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.