Your Content Here
اليوم الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 2:58 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 23 يونيو 2019 - 4:34 مساءً

الحسيمة تحتضن على مدار أسبوع المعرض الجهوي التاسع للكتاب


متابعة :

تنظم المديرية الجهوية للثقافة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، بتعاون مع مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بوزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – و عمالة إقليم الحسيمة، الدورة التاسعة للمعرض الجهوي للكتاب، في الفترة الممتدة من 28 يونيو إلى 4 يوليوز المقبل.

وسيشمل هذا العرس الأدبي، المنظم بدعم من مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة وبشراكة مع المجلس الجماعي للحسيمة وجمعية تفسوين للمسرح الأمازيغي وبمشاركة متميزة لدار الشعر بتطوان وعدد من الفعاليات المحلية، جماعات ترابية بالإقليم، لاسيما إمزورن وبني بوعياش وتارجيست، تماشيا مع شعار الدورة المتمثل في “القراءة منارة التنمية”.

وأكد بلاغ للمديرية الجهوية للثقافة أن هذا المعرض، الذي ستحتضنه ساحة محمد السادس بمدينة الحسيمة، يهدف إلى تقريب الكتاب من المواطن وتشجيع القراءة ودعم الصناعات الثقافية والـتعريف بدور النشر المغربية وبجديد إصداراتها، حيث تشكل هذه الدورة لبنة أخرى من لبنات مشروع ثقافي تروم من خلاله وزارة الثقافة والاتصال، وكافة الشركاء والمنظمين، تكريس الانفتاح وإرساء ثقافة التعاون بين مختلف مكونات المجتمع، لاسيما المجتمع المدني والإدارة والفاعلين الوطنيين والمحليين في المجال الثقافي، للتشجيع على نشر الكتاب وتعزيز القراءة.

وستتميز هذه التظاهرة بالاحتفاء بمجموعة من رواد الثقافة والفن الذين ينحدرون من المنطقة، اعترافا بما قدموه للساحة الفكرية والأدبية والفنية من إبداعات، لاسيما لما للكاتب والكتاب من دور في حفظ الثقافة والتراث المغربي والكوني، مع انفتاح البرنامج على مجمل الكتابات الفكرية والنقدية والإبداعية المغربية في شتى التخصصات، من خلال توقيع و تقديم الإصدارات الجديدة في هذه الحقول، فضلا عن عقد ندوات فكرية ولقاءات أدبية وقراءات شعرية وقصصية وورشات للحكي والتشكيل والمسرح والكتابة الأدبية وعروض موسيقية ومسرحية وتراثية ومعارض فنية في التصوير الفوتوغرافي والتشكيل.

وأضاف البلاغ أن الدورة الحالية ستعرف مشاركة أكثر من 36 عارضا من دور نشر ومؤسسات ثقافية مغربية وأجنبية وكتبيين محليين وجهويين ووطنيين، لعرض آخر و جديد إصدارتهم.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.