Your Content Here
اليوم الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 3:16 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 19 يونيو 2019 - 3:45 مساءً

بمشاركة 60 عارضة و عرض، الحسيمة تحتضن النسخة الأولى لمعرض الأسواق المتنقلة للمنتوج المحلي

متابعة :

انطلقت مساء الاثنين، بساحة باشوية الحسيمة، فعاليات النسخة الأولى لمعرض الأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالحسيمة، تحت شعار “الاقتصاد التضامني في خدمة المنتوج المحلي”، والمنظم من قبل مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي – كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي – إلى غاية 23 يونيو الجاري.

ويروم تنظيم هذا السوق المتنقل إلى التعريف بمنتجات الاقتصاد الاجتماعي التي تزخر بها جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، ودعم وتقوية القدرات التسويقية لمختلف الفاعلين من تعاونيات وجمعيات مهنية، وذلك بخلق فضاء لعرض منتوجاتهم وتثمنيها وتحديث أساليب تسويقها جهويا ووطنيا.

ويشارك في هذا المعرض، الذي يقام على مساحة إجمالية تقدر ب 600 متر مربع، أكثر من 60 عارضة وعارض يمثلون التعاونيات المهنية ذات الصلة بالاقتصاد الاجتماعي العاملة في مجالات الصناعة التقليدية والمنتوجات المحلية ومنتجات التجميل الطبيعية والخدمات بكافة تراب الجهة.

ويوفر هذا المعرض، الذي أعطى انطلاقته عامل إقليم الحسيمة، فريد شوراق، بحضور منتخبين ومسؤولين وفاعلين محليين، للزائرين مجموعة غنية ومتنوعة من المنتجات المجالية المحلية.

وقالت نائبة رئيس مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة المكلفة بقطاع التنمية الاجتماعية، سمية فخري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا المعرض يهدف إلى إنعاش وتسويق المنتوج التقليدي المحلي والجهوي وتجميع الصناع في فضاء للتواصل وخلق فضاء شامل لأهم المنتوجات التقليدية.

وأكدت فخري على أهمية هذا النوع من التظاهرات في تنشيط قطاع الصناعة التقليدية، مبرزة تأثيره على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدينة وإشعاع التراث الثقافي المحلي، حيث يشكل فرصة تروم تسهيل مأمورية الاقتناء بالنسبة للمستهلك.

من جانبها، شددت سعاد بلقايدي، المديرة الاقليمية للصناعة التقليدية بالحسيمة، على أن هذا المعرض يوفر للزائرين مجموعة غنية ومتنوعة من المنتجات المحلية تضم منتوجات وآخر ابتكارات الصناعة التقليدية المحلية والجهوية التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة، خاصة في مجالات الصناعة الجلدية والطرز اليدوي.

واعتبرت المتحدثة، في تصريح مماثل، أن المعرض يعتبر بمثابة موعد هام للمهتمين بالصناعة التقليدية لاكتشاف وإبراز غنى وأصالة الموروث الثقافي للتراث الحرفي اليدوي التقليدي بالمنطقة، منوهة بأن تقريب فضاء معرض السوق المتنقل من وسط المدينة، سيساهم في الرفع من عدد زواره الذين يتوقع أن يصل إلى “أرقام قياسية”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.