Your Content Here
اليوم السبت 28 نوفمبر 2020 - 4:54 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 23 مايو 2019 - 12:11 صباحًا

ارتفاع بأزيد من 16 في المئة في حركة المسافرين بمطار الناظور- العروي في أبريل الماضي

متابعة :

سجل ارتفاع بنسبة 16,89 في المائة في حركة المسافرين بمطار الناظور – العروي في أبريل الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. 

وبحسب معطيات للمكتب الوطني للمطارات، فإن عدد الركاب الذين سافروا عبر هذا المطار في أبريل المنصرم بلغ 67 ألف و384 مسافرا، مقابل 57 ألف و646 في أبريل 2018. 

وأوضح المصدر أن عدد المسافرين الذين استعملوا مطار الناظور – العروي خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية بلغ 220 ألف و761، بارتفاع بنسبة 7,19 في المئة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2018. 

وبذلك، استأثر مطار الناظور – العروي ب 2,79 في المئة من حجم النقل الجوي المسجل على مستوى مختلف مطارات المملكة، ليحتل المرتبة السابعة على الصعيد الوطني، والأولى جهويا. 

ويرتبط مطار الناظور – العروي بعدد من المطارات الأوروبية، خاصة بهولندا (أمستردام) وألمانيا (فرانكفورت وكولونيا ودوسلدورف) وبلجيكا (بروكسيل وشارلوا) وإسبانيا (مدريد وبرشلونة ومايوركا وخيرونا) وفرنسا (باريس ومرسيليا ومونبيلييه). 

وكان 710 آلاف و559 مسافرا قد استعملوا مطار الناظور – العروي خلال سنة 2018، مقابل 702 ألف و689 مسافرا خلال سنة 2017. 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.