Your Content Here
اليوم الأحد 9 أغسطس 2020 - 11:59 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 26 أبريل 2019 - 10:41 مساءً

موظفو الجماعات المحلية بالحسيمة المنتمين لـ UMT يعقدون مؤتمرهم الرابع

متابعة :

البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي الرابع للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بالحسيمة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل المنعقد يوم 21 أبريل 2019 بالمركب السوسيو- رياضي  ميرا دور بالحسيمة :

عقدت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بالحسيمة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تحت شعار : ” تنظيم نقابي قوي موحد مكافح ومستقل سبيلنا من أجل تحصين المكتسبات والدفاع عن الحقوق والحريات”. والذي يتزامن انعقاده مع الذكرى 64 لتأسيس منظمتنا العتيدة الاتحاد المغربي للشغل في 20 مارس 1955، والذكرى 19 لتأسيس الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية في 28 فبراير 2000 ، وبعد استحضاره للوضع العام الذي يتسم باستمرار تدهور القدرة الشرائية لعموم الجماهير الشعبية من جراء الارتفاع المتصاعد في أسعار المواد الأساسية وتدهور الخدمات الاجتماعية وهزالة الأجور والمعاشات وجمود الحوار الاجتماعي أمام استمرار الحكومة في انصياعها التام لتنفيذ الاختيارات المملاة عليها من قبل المؤسسات المالية الدولية باتخاذ إجراءات انفرادية لا شعبية ترمي إلى الإجهاز على أهم المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة وعلى رأسها التقاعد، الوظيفة العمومية والحق في ممارسة الإضراب. وبعد تدارسه للأوضاع المهنية والمادية والاجتماعية المزرية للعاملين والعاملات بقطاع الجماعات وطنيا ومحليا في ظل عدم استجابة وزارة الداخلية لمطالب الشغيلة الجماعية. وبعد مناقشة أوراق المؤتمر والمصادقة عليها وانتخاب المكتب الإقليمي فإنه :

–        يسجل اعتـــــزازه بنجاح المؤتمر الوطني الثاني عشر للاتحاد المغربي للشغل المنعقد بالدار البيضاء أيام 15-16-17 مارس 2019 وانتخابه الأخ الميلودي المخارق أمينا عاما للاتحاد وتمثيل الأخوين سعيد الشاوي وعبد الصادق مرشد لقطاع الجماعات الترابية بالأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل.

–        يحيي نضالات الشغيلة الجماعية ومختلف الفئات الموظفين والمأجورين.

–        يثمن القرارات الصادرة عن الاجهزة الوطنية لمركزتينا العتيدة ا.م.ش ويؤكد استعداده للانخراط فيها بكل قوة وحماس.

–        يثمن قرارات وتوجهات الاجهزة الوطنية لجامعتنا نحو العمل الوحدوي والمشترك من خلال التنسيق مع النقابات القطاعية الاخرى على ارضية مطلبية واضحة للرفع من وتيرة الضغط على وزارة الداخلية للاستجابة لمطالب العاملين بالجماعات الترابية.

–        يحمل الحكومة مسؤولية وتبعات تدهور وتردي الأوضاع الاجتماعية لعموم الجماهير الشعبية جراء تعنتها ومماطلتها في التعاطي الجدي والمسؤول مع مطالب الطبقة العاملة وتجاهلها التام لنضالات واحتجاجات عموم الأجراء والأجيرات.

–        يؤكد على رفض الشغيلة الجماعية والجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية لكــل المشاريع والقرارات والمراسيم والقوانين التراجعية التي تستهدف الإجهاز على مكتسبات وحقوق الموظفين والموظفات.

–        يطالب بالتراجع عن القانون التكبيلي للإضراب والغاء التوظيف بالتعاقد في الوظيفة العمومية.

–        يعبر عن رفضه لمقاربة وزارة الداخلية في تعاملها مع الملف المطلبي للشغيلة الجماعية.

–        يــؤكــد رفضه لأي مشروع نظام أساسي لموظفي وموظفات الجماعات الترابية يجهز على مكتسبات العاملين والعاملات بالقطاع بكل فئاتهم.

–        يؤكد تشبثه بتسوية ملف حاملي الشهادات بدون قيد أو شرط وبأثر رجعي.

–        يطالب وزارة الداخلية بإخراج مؤسسة العمال الاجتماعية الى حيز الوجود.

–        يطالب بتسوية وضعية عمال وعاملات الانعاش طبقا للمذكرة المطلبية للنقابة الوطنية لعمال الانعاش الوطني.

–        يطالب بخلق مناصب شغل قارة في اطار قانون الوظيفة العمومية  لسد الخصاص بالجماعات بدل إغراقها بالموسميين والعرضيين.

–        يسجل تضامنه التام مع عموم ضحايا السياسات اللاشعبية المتبعة، ومع نضالات الطبقة العاملة.

–        يعبر عن تضامنه مع جميع الحركات الاحتجاجية وطنيا ومحليا وعلى رأسها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب و الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ويندد بالقمع الذي تواجه به هذه الاحتجاجات.

–        يدين تأكيد الأحكام الابتدائية الجائرة في حق معتقلي حراك الريف ويطالب بإطلاق سراحهم ومعتقلي  الجرادة  وفي مقدمتهم المعتقلين النقابيين.

–        يحيـــي كافة النساء العاملات في قطاع الجماعات الترابية و يدعو إلى القضاء على كل أشكــال التمييز ضد المـــرأة العاملة ( مناصب المسؤولية والأجر..) سواء في القطاع العام أو الخاص ويطالب باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير والآليات الكفيلة لتحقيق وضمان المساواة الفعلية بين الجنسين في مختلف المجالات.

–        يهيب بالشغيلة الجماعية إلى المزيد من التعبئة والتنظيم في إطار الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية- الاتحاد المغربي للشغل كنقابة مستقلة عن الأحزاب والإدارة من أجل مجابهة التحديات وتحقيق المطالب المشروعة لكافة العاملين والعاملات بقطاع الجماعات.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.