Your Content Here
اليوم الأحد 12 يوليو 2020 - 5:30 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الأربعاء 24 أبريل 2019 - 7:26 مساءً

الحسيمة : FST تحتضن ندوة حول إشكالية التواصل و اللغة الفرنسية بالجامعة المغربية

مراسلة :

في إطار تشجيع الأنشطة الثقافية والبحث العلمي، ومواكبة تطورات ومجهودات العمل التربوي والوقوف عند  بعض الصعوبات التي يثيرها الطالب المغربي في ما يتعلق باستيعاب مهارات التواصل باللغة الفرنسية داخل الجامعة، وحتى تضطلع هذه الأخيرة للقيام بدورها الأساسي المتمثل في تقوية القدرات العلمية والتكوينية  للطلبة وكذا مساهمتها الفعلية في تعزيز وتشجيع البحث العلمي، تعتزم كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة بتعاون مع جامعة عبد المالك السعدي بتطوان وكذا الجماعة القروية “لوطا” -الحسيمة-  تنظيم ندوة وطنية يومي25  و26 أبريل  2019حول موضوع :

اللغة الفرنسية في قلب الجامعة المغربية :إشكالية التواصل، أسئلة حول علوم التربية وآفاق التطوير اللغوي

La langue française au cœur de l’université marocaine : Problèmes de communications, questions didactiques et perspectives d’améliorations.

وذلك تحت إشراف كل من الأستاذ المحترم : توفيق مرابط ، عميد الكلية،وعمر اليحياوي، أستاذ اللغة الفرنسية وتقنيات التواصل بالكلية، منسق أشغال الندوة الوطنية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.