Your Content Here
اليوم الأحد 12 يوليو 2020 - 4:55 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الخميس 18 أبريل 2019 - 11:58 صباحًا

الحسيمة: أطباء وأخصائيون من قطاع الصحة يخلدون اليوم العالمي للهيموفيليا

سلطت الندوة الصحافية المنظمة من قبل الجمعية المغربية للهيموفيليا الضوء على اليوم العالمي لهذا المرض الذي تخلده الجمعية بالحسيمة.

واكد المشاركون في الندوة على ان هذا اليوم مناسبة لالتقاء مرضى الهيموفيليا لتبادل الاراء وكذا الأطباء للاطلاع على ما جد في هذا المرض.

وقدم لمراني علوي رئيس الجمعية المغربية للهيموفيليا لمحة تاريخية عن الأخيرة وعن المرض، منوها بفرع الجمعية بالحسيمة معتبرا اياه من أنشط الفروع.

كما قدم احد أعضاء الاتحاد العالمي للهيموفيليا للحاضرين أهداف الاتحاد المتمثلة في دعم الحكومات لعلاج المرضى وزيادة الوعي الطبي لديهم اضافة الى التشخيص المبكر وتوفير الأدوية وانشاء الجمعيات الممثلة للمرضى.

كما تناول الكلمة الدكتوران محمد الخرساني والعلوي اللذان تحدثا عن هذا المرض وأهداف الجمعية وبعض الاكراهات التي يواجهها مرضى الهيموفيليا بالمغرب.

تدخلات الحاضرين انصبت جميعها حول هذا المرض ومضاعفاته وكذا الجانب الاجتماعي والدعم النفسي الذي يتلقاه المرضى،واستفسر بعضهم عن امكانيات العلاج وظروفه وكذا الاكراهات التي تحول دون تطوير عمل الجمعية.

متابعة

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.