Your Content Here
اليوم الخميس 4 يونيو 2020 - 11:51 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 9 أبريل 2019 - 5:24 مساءً

حزب الإستقلال بالحسيمة: الإفراج عن شباب الحراك مدخلا ضروريا لإعادة بناء الثقة بين ابناء الوطن الواحد.

                                            بيان

عقد المكتب الإقليمي لحزب الإيتقلال بالحسيمة صبيحة يوم الأحد 7 أبريل 2019، اجتماعا استثنائيا بغرض مناقشة قضايا الشأن العام على المستويين الوطني والإقليمي، والوقوف بشكل خاص على المستجدات التي عرفها ملف شباب حراك الريف إثر تأكيد وتأييد محكمة الإستئناف بالدار البيضاء لنفس الأحكام الصادرة في حقهم ابتدائيا.

وبناء على ذلك وانطلاقا من مبادئ حزب الإستقلال، وعملا بآليات العمل الحزبي كما هو منصوص عليها في نص الدستور، وأخذا بدور الوساطة الحزبية بين الدولة والمجتمع، وإيمانا منا بدولة المؤسسات وبالدور المحوري لنزاهة القضاء واستقلاليته في تحقيق كرامة الوطن والمواطنين، ونأيا منا عن التعليق على الأحكام الصادرة عنه، يعلن المكتب الإقليمي للرأي العام محليا ووطنيا مايلي :
– تمسكنا بضرورة ايجاد مخرج سياسي عاجل لهذا الملف بما يضمن الطي النهائي لهذه الصفحة الأليمة التي طبعت علاقة الريف بالمركز
– التأكيد على أن التعامل الحكومي مع المنطقة إبان الحراك كان سلبيا ولم يحسن الإنصات الى نبض مواطناته ومواطنيه
– الشباب المحكوم عليهم بتلك الأحكام يظلون أبناء لهذا الوطن، ومطالبهم لم تكن تستوجب المقاربة الأمنية التي تم انتهاجها والأخذ بها.
– تشبثنا بعدالة ومشروعية المطالب الإجتماعية والإقتصادية التي رفعها الحراك وتضامننا المطلق في ذلك.
– تأكيدنا على ضرورة جبر جماعي للضرر والتهميش التي تعيشه المنطقة منذ عقود من الزمن وذلك بتسريع وتيرة التنمية في كافة أبعادها، وتنزيل حقيقي لإلتزامات الحكومة في هذا الشأن، واعتبارنا الإفراج عن المحكومين مدخلا ضروريا لإعادة بناء الثقة بين ابناء الوطن الواحد.
– تجديدنا الدعوة الى أن الأوضاع العامة بالإقليم تعرف تأزما حقيقيا على مختلف الواجهات، الأمر الذي يدعو الى إشراك الفعاليات المدنية والأحزاب السياسية الوطنية في الخروج بإقتراحات عملية جادة تمكن من تخفيف انعكاساتها الوخيمة على حاضر ومستقبل المنطقة.
– دعوتنا الحكومة بكافة مكوناتها الى ضرورة التعاطي الجاد مع مطالب ساكنة إقليم الحسيمة وتدشين مصالحة حقيقية معها بدون تردد أو تأجيل.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.