Your Content Here
اليوم الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 2:53 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 2:37 مساءً

رسميا قرار إلزام أرباب الحافلات بإستعمال المحطة الطرقية لإمزورن يُنشر بالجريدة الرسمية

فري ريف :

بعد أزيد من سبع سنوات على قرار إحداثها ، سيتم الشروع في إستعمال المحطة الطرقية لإمزورن بشكل رسمي خلال الأيام القادمة ،

هذا ما حمله العدد الأخير من الجريدة الرسمية ، حيث تضمن قرارا لكاتب الدولة لدى وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك ، محمد نجيب بوليف ، يُلزم فيه أرباب النقل العمومي للمسافرين المتخذين من إمزورن محطة توقف و عبور لهم بضرورة إستعمال المحطة الطرقية الجديدة .

و يمنع القرار ذاته ارباب الحافلات من إركاب أو إنزال المسافرين خارج المحطة ، و كذا كل ما يتعلق بالبضائع و الإرساليات .

و من المنتظر أن يدخل القرار حيز التنفيذ في غضون الشهرين المقبلين .

يشار إلى أن احداث المحطة الطرقية بامزورن قد تم في إطار برنامج التأهيل الحضري لمدينة امزورن 2011-2015 بمبلغ مالي يقدر ب11.000.000,00درهم، إلا أن مديرية النقل عبر الطرق والسلامة الطرقية كانت قد رفضت في وقت ستبق إصدار قرار إلزام أرباب النقل العمومي للمسافرين باستعمال الباحة الطرقية بسبب عدم استيفاء المحطة للمواصفات المطلوبة بما فيها شرط اساسي يتعلق بالتوفر على بوابة للدخول وأخرى للخروج مستقلتين.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.