Your Content Here
اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019 - 11:32 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 17 فبراير 2019 - 2:18 مساءً

تجاير وسط مدينة الحسيمة يجتمعون بعامل الإقليم و يتفقون على بحث حلول عملية لمشاكلهم

 

مراسلة :

عقد السيد فريد شوراق عامل إقليم الحسيمة يومه السبت 16 فبراير 2019 بمقر العمالة، بحضور المصالح المختصة والسلطة المحلية، اجتماعا مع تجار مركز مدينة الحسيمة، وقد تمحور هدا الاجتماع حول النقط التالية:

– ملتمس فتح ممر طرقي نحو ساحة الريف، حيت تقرر رفعه من جديد الى المجلس البلدي الذي يعود له الاختصاص في هدا الشأن.

– مشكل الصرف الصحي وخاصة بشوارع امزورن، الحاج عمر الريفي صفرو وجميع الازقة المجاورة لسوق الثلاثاء، فقد اعطى السيد العامل تعليماته للمصالح التقنية المختصة من أجل الإسراع في اتخاد الإجراءات اللازمة للاستجابة لهدا الملتمس في اجل أقصاه ابريل 2019.

– مشكل الانارة العمومية حيت تم تكليف المدير الإقليمي للماء والكهرباء – قطاع الكهرباء-بصيانة الانارة العمومية.

– تزيين الشوارع التجارية لإعطائها جاذبية وجمالية تليق بمدينة الحسيمة، حيث طلب السيد العامل من التجار إعطاء مقترحاتهم في هدا الشأن لدراستها واخدها بعين الاعتبار.

– بالنسبة لإعادة هيكلة سوق التلاتاء، فقد ابلغ السيد العامل التجار بتاريخ فتح الاظرفة المتعلق باستئناف اشغال التسقيف والمحدد في يوم 28 فبراير 2019، كما أطلعهم على انجاز تصميم معماري في افق تهيئة سوق السمك بمواصفات تستجيب للمعايير الصحية والجمالية.

– وبخصوص مشكل احتلال الملك العمومي، فانه قد تقرر دراسة إمكانية معالجة هده الظاهرة في اطار القوانيين الجاري بها العمل بتنسيق مع المنظومة المحلية، مع الاخد بعين الاعتبار الوضعية الاجتماعية لممتهني هدا القطاع غير المهيكل.

– أما فيما يخص الجانب الأمني، فقد اعطى السيد العامل تعليماته بتنظيم دوريات امنية بصفة منتظمة حفاظا على سلامة الأشخاص والممتلكات.

وفي الأخير تقرر تشكيل لجنة محلية مختلطة تضم ممتلي التجار يعهد اليها مواكبة تنفيد التوصيات المدكورة.

هدا و قد خلف هدا الاجتماع الهام ارتياحا و استحسانا وسط التجار وعبروا عن شكرهم و امتنانهم للسيد العامل على هده البادرة الطيبة.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.