Your Content Here
اليوم الخميس 9 أبريل 2020 - 5:26 مساءً
الأخبار
حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟       حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا      في وطني مفارقات تبكي، و مسؤولين منفصلين عن الواقع     
أخر تحديث : الجمعة 15 فبراير 2019 - 10:12 مساءً

جطو يمهل رؤساء جماعات الحسيمة و مسؤولين آخرين 10 أيام لتبرير تعثر مشاريع منارة المتوسط

متابعة :

قالت جريدة المساء في عددها ليوم أمس أن المجلس الأعلى للحسابات طالب بتقديم توضيحات جديدة، حول عدد من المشاريع المتعثرة من مشروع “منارة المتوسط” .

مصادر مطلعة، كشفت أنه بعد المراسلة التي بعثها المجلس الجهوي للحسابات الى رؤساء الجماعات والسلطات المحلية، يطلب فيها “رصد أسباب التعثر”، فان المنتخبون توصلوا بمراسلة جديدة تضمنت “طلب توضيحات واستكمال كل الوثائق والمعطيات الناقصة التي لا تسمح بالقيام بتقييم شامل لمشاريع منارة المتوسط” تورد “المساء”.

المراسلة الجديدة التي توصل بها رؤساء الجماعات تضمنت “سلما دقيقا واستمارات يجب ملؤها من اجل تقييم المشاريع التي لم تنفذ من مشروع “منارة المتوسط”، الذي افضى في وقت سابق الى اسقاط وزراء ورؤساء مؤسسات عمومية”.

وأمهل المجلس الأعلى للحسابات المسؤولين عشرة أيام من أجل “ارسال الأجوبة الدقيقة حول المشاريع الممولة بصفة كلية او جزئية من طرف الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة، والتي شملها المشروع الذي وقعه الملك وتحديد ما تحقق منذ توقيع الاتفاقيات سنة 2015 بداية انجاز مشاريع “المنارة”.

*الصورة من الأرشيف

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.