Your Content Here
اليوم الجمعة 5 يونيو 2020 - 1:05 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 28 يناير 2019 - 11:30 مساءً

إسبانيا : تفكيك شبكة إجرامية كانت تحتجز القاصرين “الحراكة” و تبتز أُسرهم في المغرب

وكالات :

تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني، اليوم الاثنين، من تفكيك شبكة إجرامية كانت تنشط في احتجاز القاصرين المغاربة الذين وصلوا إلى اسبانيا بالهجرة السرية، وتعمل على استغلالهم في عملية ابتزاز لأسرهم من أجل الحصول على أموال.

وحسب وكالة الانباء الاسبانية “أوروبا بريس” فإن عملية تفكيك هذه العصابة تم في مدينة مورسيا باعتقال 5 أعضاء منها، وذلك بعد عدة تحقيقات بشأن هذه العصابة انطلقت في السنة الماضية بعد توصل المصالح الامنية الاسبانية بشكاية من طرف قاصر مغربي تعرض للاحتجاز والابتزاز من طرف ذات الشبكة.

وأضاف ذات المصدر الاعلامي، أن هذه الشبكة كانت تستهدف القاصرين المغاربة، وتعمل على احتجازهم في إحدى الإقامات ثم تقوم بالاتصال بأسرهم لمطالبتهم بإرسال مبالغ مالية تترواح ما بين 400 و 500 أورو مقابل إطلاق سراحهم.

وقد أدت التحقيقات في النهاية إلى تحديد هوية أعضاء الشبكة، ثم اعتقالهم جميعا، وقد أشارت التحقيقات أنهم استغلوا عددا من القاصرين بهذه الطريقة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.