Your Content Here
اليوم الإثنين 13 يوليو 2020 - 6:24 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الثلاثاء 22 يناير 2019 - 12:10 مساءً

الدريوش تصبح واحدة من أكبر مناطق المغرب إنتاجا للزيتون بـ 20 ألف هكتار من الأشجار

متابعة :

عرفت المساحة المخصصة لغرس أشجار الزيتون على صعيد إقليم الدريوش توسعا ملحوظا، ب 19 ألف و840 هكتار، وذلك بفضل برنامج يمتد على الفترة 2010 – 2020.

ويهم برنامج تنمية سلسلة الزيتون بالإقليم من حيث المساحة، الذي يندرج في إطار تفعيل مخطط المغرب الأخضر بجهة الشرق، إنجاز 9 مشاريع موزعة على 17 جماعة، لصالح 8120 مستفيدا، بالإضافة إلى 25 تنظيما مهنيا.

وبتكلفة إجمالية تقدر ب 291 مليون درهم، ستمكن هذه المشاريع التسعة (2010 – 2020) من زيادة إنتاجية الزيتون (2 طن / هكتار) وإنتاج 40 ألف طن من الزيتون و5500 طن من زيت الزيتون.

كما ستساهم في تحسين دخل الفلاحين، الذي سينتقل من ألف و100 إلى 12 ألف و200 درهم في الهكتار في السنة، علاوة على توفير 344 ألف يوم عمل إضافي.

وبحسب معطيات للمديرية الجهوية للفلاحة، فإن أشغال غرس المساحة المبرمجة (19 ألف و840 هكتار) قد تم الانتهاء منها، وجرى تسليم 18 ألف و70 هكتار للمستفيدين.

وفي السياق، تم إنجاز وحدة حديثة لاستخلاص زيت الزيتون بطاقة 2400 طن سنويا بجماعة تفرسيت التي استفادت من مشروع استبدال الحبوب بغراسة الزيتون، على مساحة 2600 هكتار.

وبتكلفة إجمالية تبلغ 38 مليون درهم، لفائدة ألف و166 فلاح، فإن هذا المشروع الذي يهم فضلا عن غرس أشجار الزيتون، إحداث 8 وحدات عصرية لاستخلاص زيت الزيتون، سيمكن في نهاية المطاف من تحسين الإنتاجية إلى 2 طن في الهكتار، علاوة على إحداث 45 ألف يوم عمل إضافي.

يذكر أن المساحة المخصصة لغرس أشجار الزيتون بجهة الشرق انتقلت من 77 ألف هكتار سنة 2008 إلى 118 ألف هكتار سنة 2018، على أن تصل إلى 153 ألف هكتار في أفق 2020، وذلك بفضل برنامج طموح لتوسيع وتنمية سلسلة الزيتون في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وكان لهذا الارتفاع تأثير إيجابي على الإنتاج الذي يسجل حاليا 190 ألف طن، مقابل 103 آلاف طن سنة 2008، فيما تشير التوقعات إلى تحقيق 240 ألف طن في غضون 2020.

ويشمل برنامج تنمية سلسلة الزيتون بالجهة، الذي يمتد على الفترة 2010 – 2020، 33 مشروعا على مساحة 43 ألف و860 هكتار، لفائدة 19 ألف و100 مستفيد، باستثمار إجمالي يبلغ 670 مليون درهم.

وتتوزع هذه المساحة على أقاليم الدريوش ب 63 في المئة والناظور (18 في المئة) وبركان (5 في المئة) والأقاليم الأخرى (9 في المئة).

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.