Your Content Here
اليوم السبت 23 مارس 2019 - 9:04 صباحًا
أخر تحديث : السبت 12 يناير 2019 - 10:39 مساءً

أطر الادارة التربوية التابعين لنقابة UMT بالحسيمة يطالبون بالسحب الفوري لإستفسارات المديرية الإقليمية، ويعلنون تضامنهم مع الحركة الاحتجاجية النضالية لجميع فئات الشغيلة التعليمية

 

الـنـقـابـة الــوطـنـيـة
لـهيئة الإدارة التربوية
المكتب الإقليمي الحسيمة الإتحــاد المغربــي للشغـــل
الجامعة الوطنية للتعليم

الحسيمة في 11 يناير 2019

بـــــــــلاغ

على إثر الهجمة الممنهجة التي تتعرض لـها أطر الإدارة التربوية و المـتـمثلة في الـتـضييق على الـحريات النقابية والتي كان آخرها توجيه استفسارات على خلفية عدم حضور اجتماع 2 يناير 2019 و الذي تمت مقاطعته كما كان مسطرا من قبل ضمن الخطوات النضالية، عقد المكتب الإقليمي للـنـقـابة الوطنية لـهيئة الإدارة التربوية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل UMT اجتماعا لـتـدارس مستجدات الحركة النضالية التي تخوضها أطر الإدارة التربوية و كذا الخطوات النضالية المستقبلية. و بعد نقاش مستفيض جاد و مسؤول فإن المكتب الإقليمي :
1- يـثمن مـرة أخـرى الـخطوات و المواقف النضالية التي تتخذها الجمعيات الثلاث لمديري المؤسسات التعليمية.
2- يستنكر المحاولات الـبـائسة التي تـشـنها الـسـلطات التربوية الوصية و المتمثلة مؤخرا في توجيه استفسارات للمقاطعين للاجتماعات و يعتبر هذا الفعل تضييقا على الحريات النقابية.
3- يتضامن مع كل فئات الشغيلة التعليمية ( أطر الإدارة التربوية – المفتشون – الأساتذة – ملحقون تربويون…) في نضالاتها من أجل انتزاع الحقوق المهضومة.
4- يطالب بالسحب الفوري لهذه الاستفسارات.
5- يدعو كـافـة نساء ورجال الـتـعـليم إلى المزيد من الـتلاحم و رص الصفوف دفاعا عن مصالحها المشروعة.

عاشت النقابة الوطنية لهيئة الإدارة التربوية
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم
عاش الإتحاد المغربي للشغل
عن المكتب الإقليمي

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.