Your Content Here
اليوم الخميس 20 يونيو 2019 - 9:34 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 9:45 مساءً

الحسيمة : المشردون يعانون البرد القارس في صمت وسط غياب المعنيين و جمعيات المجتمع المدني

 

مراسلة 

تشهد مدينة  الحسيمة هذه الأيام انتشار عدد كبير من المشردين و المشردات ، يجوبون شوارع وأزقة المدينة في عز فصل الشتاء الذي تميز هذا العام بفصل قار شديد البرودة ناتج عن احتباس المطر.

المشردون يبيتون في شوارع المدينة و بين أزقتها يفترشون الأرض، تراهم وهم يتألمون و يرتجفون من شدة البرد ، دون أن يلتف إليهم أي أحد وهو الأمر الذي يؤدي إلى دق ناقوس الخطر في هذا الشأن، ومطالبة الجهات المسؤولة ، للحد من انتشار هذه الظاهرة التي يزداد تفشيها بشكل يثير الاشمئزاز و التقزز لدى السكان والزوار على حد سواء

مأساة إنسانية بامتياز تطفو و تتناسل في مجتمعاتنا العربية والإسلامية، في غياب مؤسسات ذات طابع اجتماعي قادرة على إنقاذ هذه الشريحة البريئة من مخاطر الشارع وتأهيلهم نفسيا واجتماعيا بهدف إدماجهم وسط المجتمع، عوض تهميشهم ودفعهم إلى معانقة دروب وأزقة والمحطات الطرقية ، وقد تعرضهم أوضاعهم  هاته إلى ممارسات عدوانية غير مشرفة وخجولة، نظرا للوضع الذي يعيشون فيه.

وفي ظل هذا الوضع الذي أصبح يؤرق السكان  بالحسيمةلم تحرك جمعيات المجتمع المدني التي تهتم بالأوضاع الإنسانية لتوجه نداء استغاثة لإيواء  هؤلاء المتشردين الذين يبيتون في العراء بهدف حمايتهم من موجة البرد القارس الذي يشهدها المغرب هذه الأيام.

 

*الصورة أرشيف

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.