Your Content Here
اليوم الأربعاء 20 مارس 2019 - 11:53 مساءً
أخر تحديث : الأحد 16 ديسمبر 2018 - 7:56 مساءً

بودرا يجمع باميي الحسيمة و يصوغون “نداء الحسيمة من أجل مصالحات و مصارحات محلية و طنية”

متابعة :

اشرف الدكتور محمد بودرا عضو المكتب الفدرالي لحزب الأصالة و المعاصرة و رئيس بلدية الحسيمة على اجتماع لمنتخبي بلدية الحسيمة من أجل “تدارس الأوضاع الاقتصادية و الاجتماعية على الصعيدي المحلي و الوطني و استحضار الدينامية الجديدة التي دشنها الحزب و الاكراهات و التحديات التي واجهها ولازال يواجهها” ،

و بعد نقاش بين الحاضرين ، اتفق الجميع على إصدار ما أسموه بـ “نداء الحسيمة من أجل مصالحات و مصارحات محلية و و طنية” ، و هو كالتالي : 

 محليا
اولا
ان الحزب الذي نال ثقة سكان الحسيمة منذ سنة 2009 وتمكن من طرح مختلف قضايا الإقليم و استطاع جلب مشاريع مختلفة تهم خاصة البنيات التحتية كالمحطات البرية و البحرية والجوية و استرجاع الخط البحري ودعم الخطوط الجوية الداخلية و الطريق السريع تازة الحسيمة و المدرسة الوطنية للعلوم وكلية العلوم و التقنيات والمنطقة الاقتصادية لايت قمرة الخ من مشاريع و ذلك من أجل تدارك التأخر و التهميش الذي عانينا منه منذ الاستقلال وكذلك طرحنا مجموعة من مشاريع منارة المتوسط أصبح الحزب مستهدفا من أطراف متعددة و منذ 2011 ازدادت الضربات ذهب ضحيتها مشاريع تم عرقلتها و تعطيلها لأنها محسوبة على الأصالة و المعاصرة تمت معاقبة الحسيمة لأنها اختارتنا كممثلين لها.
ثانيا
نحن كحزب قمنا بأخطاء لما تمت مناقشة التقطيع الجهوي وكان علينا أن نتمسك بالحسيمة كمركز للجهة لكن هل كان بإمكاننا فرض ذلك و الواقع إننا ليس وحدنا في الساحة السياسية ،كما قمنا بأخطاء تنظيمية و انتخابية عادية تحصل لكل الاحزاب وجب الاعتراف بها،و لم نستطيع ايضا فرض مشاريع اقتصادية كفيلة بحل إشكالية البطالة رغم طرحنا لأسئلة للحكومة تناولت جميع القطاعات كالتشغيل و الصحة و التعليم كما طرحنا تحفيزات ضريبية للتجار وحل إشكاليات قطاع الصيد البحري والاهتمام بمغاربة العالم وتقديم لهم تحفظات من أجل الاستثمار في بلدهم الاصلي.
ثالثا
الأزمة الاقتصادية أصبحت تتفاقم منذ سنة 2011 زادها  تقلص امكنيات المهاجرين وا زمة قطاع الصيد البحري الذي نبهنا له كم من مرة بدون تفاعل من طرف الحكومة،خضنا الانتخابات التشريعية و اقنعنا السكان بالمشاركة لأننا عازمون على النجاح وتشكيل الحكومة لحل كل هذه المشاكل
رابعا
جاءت النتيجة عكس ما وعدنا به السكان فكانت الصدمة و أخطأنا كحزب في  عدم عقد لقاءات تواصلية نفسر النتيجة بل العكس حدث كان هناك غياب فسرناه باستراحة المحارب،لكن الوقت لم يمهلنا
جاءت حادثة المرحوم محسن فكري التي فجرت كل المعانات وكان الارتباك هو سيد الموقف وبدأت التهجمات علينا من جميع الأطراف و أصبحنا دكانا سياسيا بعدما كنا امل السكان
خامسا
غضب علينا أطراف متعددة من المجتمع و الدولة لأننا لم ننجح في الوساطة فكانت الفرصة سانحة لكل من أراد تصفية الحسابات مع البام مع الريف ومع مشاريع العهد الجديد
سادسا
أردنا تدارك الأمر بعد ذلك لكن لم ننجح حيث خذلنا الجميع و أصبحنا كأننا مسؤولين على كل ما حدث في حين إننا لم نسير أبدا الحكومة و عمرنا كان لا يتعدى 8 سنوات و اسسنا الحزب بعد 50 سنة من الاستقلال
الخلاصة أخطأنا كثيرا و لكن كنا أوفياء للحسيمة و الريف و المغرب و دافعنا باستماتة على مشاريع العهد الجديد و عن الإنصاف و المصالحة و ناضلنا بكل قوة من أجل برنامج تنموي للإقليم بكافة جماعاته،لكن اخطاؤنا استغلها خصومنا بذكاء وتحالفات  تضم اطراف مختلفة تنتمي للعهد القديم و المحافظين من أجل توجيه الضربات ،لكن بعد مرور سنتين الحسيمة تفتقد لصوت الاصالة و المعاصرة من اجل مصالحة بل مصالحات لان ليس هناك بديل للمصالحة من اجل ارجاع الامور الى نصابها و خلق اجواء الانفراج،مصالحة مع الساكنة مصالحة مع الدولة مصالحة مع الاحزاب مصالحة داخل الحزب من اجل المستقبل و اعادة بناء الثقة نحن متشبثون بارضنا ووطننا و ملكنا فلاسبيل للتقدم بدون هذه المصالحة
على الصعيد الوطني
اولا 
ننادي من الحسيمة كافة مناضلي ومناضلات حزب الأصالة و المعاصرة التشبث بالمشروع الحداثي الديمقراطي كما تمت صياغته من طرف المؤسسين التاريخيين ونبذ الخلافات و الصراعات العقيمة وهذا يتطلب ايضا الاعتراف بالاخطاء والمصالحة و المصارحة و التشبث بخريطة الطريق المرسومة من طرف الأمين العام و رئيسة المجلس الوطني و إعطاء الوقت الكافي لبلورة كافة الاختيارات و القرارات
ثانيا
ان حزب الأصالة و المعاصرة بكافة مناضليه مستعد للتضحية بالغالي و النفيس من أجل الدفاع عن المغرب ومستقبل ابناءه
ثالثا
ندعو جميع المغاربة إلى التحلي باليقضةفي مواجهة الخطابات الشعبوية التي  تؤدي إلى الكوارث و الحروب والتحلي بالروح الوطنية و التشبث الثوابت الأمة المغربية .

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.