Your Content Here
اليوم الأربعاء 15 يوليو 2020 - 12:10 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 8:30 مساءً

النسيج الجمعوي بالحسيمة يتعزز بتأسيس المجلس الاستشاري للشباب كمولود جديد” تحت شعار “للشباب كلمة”

 

تحت شعار “للشباب كلمة”، يستعد مجموعة من الشباب عن إعلان مولود جمعوي جديد يحمل إسم “المجلس الإستشاري للشباب بالحسيمة”

وكما يعلم الجميع أن فئة الشباب تشكل قاعدة الهرم السكني في مجتمعنا، لذلك فمشاركتهم في تخليق الحياة العامة وتنميتها بات امرا ضروريا ومؤكد، وتأتي فكرة تأسيس هذا المولود الجمعوي الجديد، من أجل إشراك الشباب والإهتمام بهم وبشكل جدي وواقعي، و العمل كمجموعة لخلق قوة استشارية حقيقية في تدبير الشؤون المحلية والمساهمة في التنمية وتخليق الحياة العامة “المساهمة كقوة اقتراحية فعالة للشباب فتدبير الأمور المحلية”.

و حسب تصريح رئيس اللجنة التحضيرية نبيل أوراش: سيعمل “المجلس الإستشاري للشباب بالحسيمة” المستقل سياسيا على فتح باب الانخراط في وجه شباب و شابات المنطقة، مهما كانت انتماءاتهم الحزبية او الجمعوية أو الفكرية… للعمل سويا من أجل خلق فضاء شبابي يساهم في تأطير الشباب بدون إقصاء أو تهميش لأي فئة من أبناء هذه المنطقة.

وتنتظر اللجنة التحضيرية التحاق عدد مهم من المنخرطين الشباب، في الجمع العام التأسيس الذي سينقعد يوم الجمعة 21 دجنبر 2018، بدار الشباب بالحسيمة.

مراسلة

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.

  1. 1

    في أي ساعة