Your Content Here
اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 10:04 مساءً
أخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 10:28 صباحًا

أزيد من 4500 مستفيد من قافلة طبية متنوعة الإختصاصات بقرى الحسيمة

و م ع

 نظمت التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، بتعاون مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالحسيمة، نهاية الأسبوع الماضي، قافلة طبية متعددة التخصصات استهدفت ثلاث جماعات قروية تابعة لإقليم الحسيمة.

وشملت القافلة الطبية ثلاث جماعات قروية، ويتعلق الأمر بعبد الغاية السواحل وإساكن وكتامة التابعة لإقليم الحسيمة، حيث سعت القافلة الطبية إلى المساهمة في فك العزلة عن ساكنة العالم القروي والمناطق الفقيرة والنائية، وتفعيل مبادئ التضامن والتكافل الاجتماعي وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين، حيث استفاد من الخدمات والفحوصات المقدمة من قبل أطر القافلة أزيد من 4500 مستفيدة ومستفيد.

كما أشرف الأخصائيون في أمراض العيون وطب الاسنان والقلب والشرايين والطب السكري وضغط الدموي وطب الجلد، بالاضافة للطب العام، على إجراء كشوفات طبية مجانية لفائدة المستفيدين.

في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالحسيمة، الدكتور محمد بادي، أن الحملة الطبية تندرج في إطار المجهودات الرامية إلى تقريب الخدمة العمومية الصحية من ساكنة العالم القروي، وتجويد الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والتخفيف من حدة الاكتظاظ وطول أمد مواعيد الفحوصات والعمليات الطبية.

وقد تعبأ لإنجاح هذه القافلة الطبية 11 إطارا طبيا متعدد التخصصات، منهم 6 متخصصين و5 ممرضين.

ولقيت هذه المبادرة الاجتماعية استحسانا كبيرا لدى ساكنة الدواوير المستفيدة، خصوصا أن مثل هذه الالتفاتة التضامنية والاهتمام بالأوضاع الصحية لسكان المناطق النائية يكون لها وقع حسن في نفوسهم، حيث تم توزيع أدوية بالمجان حسب الوصفات الطبية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.