Your Content Here
اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 9:51 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 26 نوفمبر 2018 - 1:54 مساءً

الزاوية العلوية بامزورن تعتزم تنظيم موسم ديني بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشري

بلاغ صحفي بخصوص الموسم الديني للزاوية العلوية بامزورن بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف

إلى

الرأي العام المحلي والوطني

بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها سيدنا محمد أزكى الصلاة والسلام والتشريف فان الزاوية العلوية بامزورن الكائنة بزنقة سمارة حي الزاوية امزورن إقليم الحسيمة تتشرف بإصدار هذا البلاغ الصحفي لجميع المهتمين ورجال الإعلام والمجتمع المدني وجميع الزوايا والطرق الصوفية والى كافة مريدي الزاوية داخل وخارج المملكة المغربية الشريفة.

تعتبر ذكرى المولد النبوي الشريف محطة مباركة من المحطات الدينية التي تحييها زاويتنا منذتأسيسها في بداية الثلاثينيات (1935 تقريبا) أي مايناهز أزيد من ثمانية عقود من الزمن.

ومنذ التأسيس ظلت الزاوية على الوفاء لمبادئ التصوف السنيوما بدلت تبديلا بل استمرت على النهج السليم في القيام بالعبادة الصادقة وفق تعاليم الكتاب والسنة النبوية على صاحبها الصلاة والسلام وهي زاوية حافظت منذ تأسيسها على المبادئ السليمة منزهة من البدع وكل مظاهر الشعوذة والدجل وكل ما يخالف الشرع الشريف والملة المحمدية الطاهرة متشبثة بالعقيدة الاشعرية ومذهب إمامنا مالك في الفقه رضي الله عنه وفي التصوف على طريقة الجنيد السالك وفق المدرسة الشاذلية التي تفرعت منها الطريقة الدرقاوية المغربية الوفية لهذا الوطن العزيز .

كل سنة تحيي الزاوية موسما دينيا روحيا وعلميا واجتماعيا حيث تنظم كل سنة في إطار موسمها أنشطة مختلفة خاصة الاجتماعية منها والثقافية والروحية لفائدة ساكنة مدينة امزورن ويتجلى ذلك في حضور المجتمع المدني بكل أطيافه في فعاليات هذه الأنشطة والاحترام الذي تحضى به هذه المعلمة الدينية وهذا يتجلى في التدوينات التي نراها كل يوم في مواقع التواصل الاجتماعي التي يعبر من خلالها الساكنة عن صدى هذه الزاوية.

كما يعتبر الموسم الديني هو النشاط الأبرز للزاوية خلال السنة إلى جانب الأنشطةالأخرى التي تنظم على مدار السنة كالقوافل الطبية والأعمال الاجتماعية واللقاءات الروحية والدينية والثقافية من ندوات ومحاضرات واجتماعات خاصة بالنساء ودروس محو الأمية التي تقام يوميا بمقر الزاوية والى غير ذلك من الأنشطةالأخرى التي توثق بشكل رسمي في الصفحة الرسمية للزاوية في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك والتي تحمل اسم ‘ الزاوية العلوية الصوفية بامزورن’.

كما تنهج الزاوية سياسة انفتاحية على باقي الزوايا والطرق الصوفية عبر تراب المملكة ومع فعاليات المجتمع المدني إيمانا منها بضرورة التنسيق والتعاون خدمة للوطن والدين ووفق التوجيهات السامية لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده راعي الزوايا والتصوف بشكل عام والناظر الأعلىللأوقاف والذي يرجع إليه بشكل حصري كل ما يتعلق بالشأن الديني بالمغرب.

وخلال هذه السنة ستنظم الزاوية موسمها الديني بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف تحت شعار

” التصوف رسالة أخلاق وسلام ودعامة للثوابت الوطنية والدينية” وذلك من19 ربيع الأول 1440 هجرية إلى غاية 23 منه الموافق ل27نونبر الى غاية  01 دجنبر 2018.

وسينطلق  الموسم يوم الثلاثاء 27 نونبر بحفل ديني بمقر الزاوية بعد صلاة المغرببمشاركة مجموعة الهداية للإنشاد الديني التابعة لجمعية أجيال وذلك بدعم من المديريةالإقليمية لوزارة الثقافة بالحسيمة التي ستؤثث هذا الحفل الديني الروحي إلى غاية 30 منه حيث سيتم تنظيم أنشطة دينية ثقافية واجتماعية على مستوى إقليم الحسيمة.

وسيختتم الموسم يوم السبت 01 دجنبر بتنظيم الملتقى الوطني الأول للتصوف بمدينة امزورن بمشاركة ثلة من العلماء والأساتذةالأجلاء ورجال التصوف من مريدي وشيوخ الطرق الصوفية بمختلف مشاربها عبر تراب المملكة حيث سيجتمع أهل التصوف من شمال المغرب وجنوبه ومن غربه إلى شرقه سيكون لقاء وطنيا روحيا.

وسيكون هذا الملتقى عبارة عن لقاء أهل التصوف الذي سينظم بتنسيق وتعاون مع الملتقى الثامن لمجمع الصالحين المنظم من الزاوية الريسونية تحت الرعاية السامية لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وسيكون هذا الملتقى مناسبة لرفع الدعاء من طرف المشاركين في الملتقى من الزوايا والطرق الصوفية لأمير المؤمنين جلالة الملك سيدي محمد السادس سبط النبي الأمين عليه ازكي الصلاة والتسليم تحت شعار ” إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله” والذي ستتخلله كلمات للزوايا المشاركة وسيختتم الملتقى برفع برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله باسم الزاوية العلوية بامزورن بصفتها الجهة المنظمة وباسم كافة الطرق الصوفية والزوايا المشاركة في الملتقى.

وسيتوج الموسم الديني بالليلة الروحية الكبرى للطريقة الصوفية العلوية المغربية التي ستقام بعد صلاة المغرب في رحاب الزاوية  وسيتخلل هذه الأمسية الروحية كلمات للسادة العلماء الأجلاء وبحضور مشايخ الطرق والزوايا الصوفية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.