Your Content Here
اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 9:57 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 6:41 مساءً

عبر بلاغ رسمي، أمزازي ينفي التراجع عن إحداث نواة جامعية بالحسيمة

متابعة :

أكد قطاع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أنها تعمل على تنزيل المشاريع المتعلقة بإحداث النواة الجامعية بالحسيمة، على أرض الواقع.

وأوضحت الوزارة في بلاغ، ردا على مقال تداولته بعض المنابر الإعلامية الإلكترونية حول “اختفاء النواة الجامعية بالحسيمة من أجندة وزارة التعليم العالي”، أن الوزارة تعمل حاليا على تنزيل هذه المشاريع على أرض الواقع من خلال تعبئة وعاء عقاري تبلغ مساحته حوالي 50 هكتارا، والذي توجد عملية اقتنائه في مراحل جد متقدمة، مضيفة أنه من المرتقب أن يحتضن هذا الوعاء العقاري مؤسسات جامعية جديدة أخرى بالإقليم سيتم إنجازها على المدى المتوسط.

وسجل البلاغ أن الإحداثات المتعلقة بالنواة الجامعية بإقليم الحسيمة قد تمت المصادقة عليها في اجتماع سابق للجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي بتاريخ 25 يوليوز 2017، ويتعلق الأمر بكلية متعددة التخصصات، ومدرسة وطنية للتجارة والتسيير، بالإضافة إلى بناء حي جامعي وهو ما سيمكن من تعزيز العرض التكويني بالإقليم الذي يتوفر على كلية للعلوم والتقنيات، ومدرسة وطنية للعلوم التطبيقية موضحا أن اجتماع اللجنة الأخير المنعقد بتاريخ 7 نونبر الجاري، صادق على مجموعة من الإحداثات الجديدة غير تلك التي تهم النواة الجامعية بإقليم الحسيمة.

وذكر البلاغ بأن اجتماعات اللجنة الوطنية لتنسيق التعليم العالي، التي تتم بصفة دورية، تخصص للمدارسة والمصادقة على مجموعة من المشاريع المرتبطة بالتكوين والبحث العلمي، بما فيها مشاريع إحداث مؤسسات جديدة، وذلك وفق الاختصاصات الموكولة لها بمقتضى النصوص القانونية الجاري بها العمل في هذا المجال.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.