Your Content Here
اليوم الأحد 16 ديسمبر 2018 - 6:00 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 20 يوليو 2018 - 10:22 مساءً

وزير الصحة : قمت مؤخرا بزيارة الحسيمة و جل الأوراش الصحية بالإقليم ستنتهي قريبا

متابعة :

أفاد بلاغ لوزارة الصحة، يوم الجمعة، بأن أشغال الأوراش الصحية بإقليم الحسيمة تتقدم بوتيرة جيدة، ومن المنتظر انتهاؤها في أقرب الآجال.

وأوضح البلاغ أن وزير الصحة، السيد أنس الدكالي، قام مؤخرا بزيارة ميدانية لتفقد وتتبع الأشغال الجارية بالأوراش المتعلقة بالقطاع الصحي بإقليم الحسيمة، والتي تدخل ضمن برنامج الحسيمة منارة المتوسط، للوقوف على مدى جاهزيتها وتقدم الأشغال بها.

وأضاف أن هذه الزيارة تلتها زيارات ميدانية للكاتب العام للوزارة، ومدير مديرية التجهيز والصيانة، والمدير الجهوي للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث قاموا بزيارة مستشفى القرب بإمزورن، الذي تتقدم أشغاله بوتيرة جيدة، ويرتقب انتهاؤها في أقرب الآجال، مما سيمكن ساكنة هذه المنطقة من خدمات صحية واستشفائية في مستوى الانتظارات، وسيخفف عنها عبء التنقل إلى جهات أخرى طلبا للعلاج والاستشفاء.

وسجل البلاغ أنه بعد هذه الزيارات المكثفة للمؤسسات الصحية بالحسيمة، والاطلاع على الإمكانيات التقنية والبيوطبية بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، تم تزويد هذا المستشفى بمعدات طبية وبيوطبية حديثة إضافية، قيمتها المالية تناهز أربعة ملاين درهم، مضيفا أنه سيتم دعم مصلحة المستعجلات بالموارد البشرية، من أطباء وممرضين وتقنيين، مما سيوفر خدمات صحية ذات جودة، وسيمكن من تقليص المواعيد الطبية وتقريب الفحوصات الدقيقة من المواطنات والمواطنين.

وذكر بأن نجاح هذه المشاريع وتقدم الأشغال بهذه الأوراش الصحية بإقليم الحسيمة، يأتي بفضل تظافر المجهودات بين كافة المتدخلين من سلطات إقليمية ومحلية، وبتعاون مع المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني، من أجل النهوض بالقطاع الصحي بهذا الإقليم وتوفير خدمات صحية في مستوى انتظارات وتطلعات ساكنة المنطقة.

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.