Your Content Here
اليوم الخميس 6 أغسطس 2020 - 12:45 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : السبت 30 يونيو 2018 - 11:31 مساءً

العماري يوقع اتفافية شراكة لتنظيم جامعة صيفية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج

متابعة :
تم زوال يوم أمس الجمعة 29 يونيو الجاري بمقر مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، التوقيع بالأحرف الأولى على مشروع اتفاقية شراكة، من أجل تنظيم جامعة صيفية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، من طرف السادة: عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وإلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ونائب رئيس جامعة عبد المالك السعدي – تطوان.
ويهدف مشروع الاتفاقية إلى تنظيم “جامعة صيفية لفائدة 120 من الطلبة أبناء المغاربة المقيمين بالخارج”، خلال الفترة الممتدة ما بين 14 و23 يوليوز 2018، وسيشارك فيها إلى جانب الطلبة أبناء المغاربة المقيمين بالخارج، 15 طالبة وطالب يتابعون دراساتهم العليا بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان.
وتهدف هذه الجامعة إلى الحفاظ على الهوية الوطنية للأجيال الصاعدة من أبناء الجالية المغربية وتقوية روابطهم بوطنهم الأصلي المغرب.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.