Your Content Here
اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 9:54 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 27 يونيو 2018 - 9:31 مساءً

بودرا : الأحكام ضد معتقلي الريف كانت قاسية ، و أملنا الوحيد في جلالة الملك القادر على إعادة البسمة للحسيمة

متابعة :

وصف محمد بودرا ، رئيس المجلس الجماعي للحسيمة و البرلماني السابق عن الإقليم و القيادي بحزب الأصالة و المعارصة ، على الإحكام التي أصدرتها غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف في البيضاء على معتقلي إحتجاجات الحسيمة بـ”القاسية”.

و كتب بودرا ، البرلماني السابق عن إقليم الحسيمة ، في تدوينة له على الفيسبوك أن “هذه الأحكام “قاسية، مع احترامي للقضاء، على الرغم من كل ما يمكن أن يقال فهذه هي الحقيقة”، مضيفا أنه على “الرغم من كل التحذيرات من الانزلاقات، وسقوط الضحايا نتيجة تصفيات الحسابات.. وعلى الرغم من كل هذا وذاك فلم تكن هناك أي نية، لا فيما يتعلق بالانفصال، ولا في التآمر ضد الدولة”.

 

وأضاف : “اليوم الأمل، كل الأمل يبقى في عفو جلالة الملك، وأنا مؤمن بعطفه، وحلمه”، مردفا “إن ملك البلاد هو الوحيد، الذي باستطاعته أن يرجع إلى الحسيمة ابتسامتها، وأن ينصفها “مخاطبا سكان الحسيمة بـ”التحلي بالصبر، والتعقل لما فيه مصلحة للمعتقلين، وعائلاتهم”.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.