Your Content Here
اليوم الأحد 16 ديسمبر 2018 - 6:10 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 2:00 صباحًا

عمالة الحسيمة تحتفي بفوز الفريق النسوي لشباب الريف لكرة السلة بكأس العرش

 

مراسلة:

شهدت قاعة الحفلات بعمالة إقليم الحسيمة  يومه الثلاثاء 05 يونيو الجاري بعد صلاة التراويح حفل استقبال فريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة فئة الإناث، ترأسه السيد فريد شوراق عامل الاقليم بحضور رئيس المجلس الاقليمي ونائب رئيس جماعة الحسيمة ورؤساء المصالح الأمنية ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والمدير الإقليمي للشباب والرياضة، والرئيس المنتدب لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة، فضلا عن اللاعبات والطاقم التقني للفريق المحتفى به.

وقد تم تنظيم هذا الاستقبال على شرف فريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة فئة الإناث، مسيرين ولاعبين ومؤطرين، بمناسبة فوزه بكأس العرش الغالية برسم الموسم الرياضي 2017-2018، تنويها من السلطة الإقليمية بهذا التتويج المستحق وتثمينا للمجهودات الجبارة التي بذلتها كل مكونات الفريق التي أثمرت بتحقيق هذا الفوز الهام، الذي سينضاف إلى سجل الانتصارات والنجاحات والنتائج المتميزة التي ما فتئت الرياضة المحلية تنجزها بكل فخر واعتزاز.

وبهذه المناسبة، وحسب مصادر كانت حاضرة في هذا الاستقبال الشرفي، ألقى عامل الإقليم كلمة مقتضبة أمام الحضور عبر من خلالها للفريق بكل مكوناته عن أحر التهاني وأطيب التبريكات بالفوز بكأس العرش برسم الموسم الحالي، كما أشاد بهذا الانجاز الكبير الذي حققته لاعبات فريق شباب الريف الحسيمي لكرة السلة فئة الاناث بمعية المسيرين والمؤطرين والتقنيين، متنميا لهم مزيدا من النجاح والتألق في المستقبل.

وتشجيعا للفريق المحتفى به، ومكافأة له عن هذا الانجاز الذي حققه عن جدارة واستحقاق، وتقديرا لمجهوداته في سبيل الرقي بالرياضة على المستوى الاقليمي وتشريف المنطقة بهذا التتويج والمساهمة في اشعاعها والتعريف بها على المستوى الوطني، منح عامل الاقليم بمعية رئيس المجلس الإقليمي شيكا بقيمة 100.000 درهما لفائدة لاعبات الفريق، كما تم تخصيص حافلة للنقل الرياضي للفريق بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجلس الاقليمي للحسيمة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.