Your Content Here
اليوم السبت 20 أكتوبر 2018 - 11:47 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 4 يونيو 2018 - 12:42 صباحًا

أكاديمية طنجة – تطوان – الحسيمة : تسجيل 69 حالة غش خلال الامتحان الجهوي الموحد

متابعة :

أكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بطنجة – تطوان – الحسيمة تسجيل 69 حالة غش خلال اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد للمترشحين الأحرار وللسنة الأولى من سلك البكالوريا.

وأوضحت الأكاديمية في بلاغ صحافي أن الامتحان الجهوي الموحد لدورة يونيو 2018 عرف تسجيل 69 حالة غش مقابل،37 في دورة يونيو 2017، مما يبرز أنه تم خلال هذه الدورة رصد 32 حالة غش إضافية مقارنة مع مثيلتها للسنة الفارطة.

وأضافت الأكاديمية أنها إذ تقدم هذه المعطيات، فإنها تجدد التأكيد على أن حالات الغش التي سيتم رصدها من طرف المصححين أثناء عملية التصحيح، سواء بتطابق أجوبة المترشحين فيما بينها، أو مع الإجابات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ستسري عليها العقوبات التأديبية المتضمنة في القانون رقم 02.13 المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية.

واعتبرت أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي الموحد للمترشحين الأحرار وللسنة الأولى من سلك البكالوريا، التي جرت يومي 1 و 2 يونيو الجاري، مرت في “أجواء جد إيجابية، وذلك بفضل إحكام كل العمليات المرتبطة بتنظيم هذه الامتحانات، والمجهودات المبذولة من لدن مختلف المتدخلين”.

في هذا الصدد، أشادت الأكاديمية بالمجهودات التي بذلتها أسرة التربية والتكوين والسلطات الترابية والأمنية ومختلف الشركاء لتوفير الأجواء الملائمة في هذه المرحلة من الاستحقاقات الهامة، لتمكين المترشحات والمترشحين من اجتياز هذه الاستحقاقات التربوية في أحسن الظروف.

وقد بلغ عدد الممدرسين من المترشحين والمترشحات لاجتياز اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي، بالنسبة لجميع الشعب، 39 ألفا و582 مترشحا، حيث بلغت نسبة حضورهم لاجتياز هذه الاختبارات 89,67 في المائة.

وستنطلق عملية التصحيح يوم 8 يونيو ب 13 مركزا للتصحيح بمختلف المديريات التابعة للأكاديمية، وذلك بمشاركة 1059 أستاذا، سيتولون تقييم إنجازات المترشحين التي تناهز 149 ألفا و360 ورقة.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.