Your Content Here
اليوم الأربعاء 15 يوليو 2020 - 11:04 صباحًا
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 14 مايو 2018 - 9:51 صباحًا

وزير الثقافة محمد الأعرج يتفقد مشاريع وزارته بالحسيمة و يشدد على حماية المآثر التاريخية

في إطار تتبع المشاريع الثقافية المدرجة في برنامج الحسيمة منارة المتوسط، قام وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، يوم أمس الأحد، بزيارة عمل إلى إقليم الحسيمة من أجل تفقد مشاريع التراث الثقافي بالإقليم التي تنجزها الوزارة بغلاف مالي يقدر بحوالي 36 مليون درهم.

وذكر بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال أن السيد الأعرج زار ورش ترميم وصيانة وردّ الاعتبار لقلعة صنهاجة التي تنجز في إطار شراكة مع وكالة تنمية أقاليم الشمال بميزانية قدرها 7 ملايين درهم.

كما اطلع على مشاريع ترميم وصيانة وردّ الاعتبار لموقع بادس بجماعة الرواضي الذي رصدت له الوزارة اعتمادات مالية تقدر بـ3 ملايين درهم لترميم الهياكل الأركيولوجية وتشوير الموقع لتثمينه والتعريف به.

وبجماعة أربعاء تاوريرت، خصصت الوزارة اعتمادات مالية تقدر بـ 9 ملايين درهم لترميم وتهيئة وردّ الاعتبار لقلعة أربعاء تاوريرت التاريخية لإعادة توظيفها كمؤسسة ثقافية ومزار تاريخي وسياحي.

وبمدينة الحسيمة، تمت برمجة اعتماد مالي يقدر بـ 12 مليون درهم لترميم الهياكل الأركيولوجية وأشغال التسييج وإحداث محافظة ومركز إشعاع التراث بموقع المزمة التاريخي.

وبالجماعة الترابية لسنادة، تنجز الوزارة مشروعا طموحا لترميم أسوار القصبة التاريخية وتدعيم مكوناتها المعمارية بغلاف مالي يقدر بـ 5 ملايين درهم بهدف إعادة تأهيلها كمعلمة تاريخية ومركز لعرض المنتوجات المجالية للمنطقة.

وفي هذا الصدد، أشار السيد الأعرج إلى أن هذه المشاريع التراثية تندرج في إطار استراتيجية وزارة الثقافة والاتصال الهادفة إلى صيانة وحماية التراث الثقافي الغني والمتنوع لإقليم الحسيمة وتثمينه حتى يقوم بدوره كرافد من روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.

وتجدر الإشارة إلى أنه إلى جانب مشاريع التراث الثقافي، تنجز وزارة الثقافة والاتصال مجموعة من المشاريع لإحداث بنيات تحتية ثقافية جديدة بإقليم الحسيمة بميزانية تقدر بحوالي 95 مليون درهم.

وتهم هذه المشاريع، التي تهدف إلى تقوية شبكة المؤسسات الثقافية لدمقرطة الفعل الثقافي بالإقليم وتقريب الخدمات الثقافية من الموطنين والمواطنات بمختلف شرائحهم الاجتماعية و العمرية، بناء معهد موسيقي ومسرح بالحسيمة ومركزين ثقافيين بتارجيست وبني بوعياش ومركزين ثقافيين للقرب بجماعتي عبد الغاية السواحل وإساكن، بالإضافة إلى إحداث وتجهيز مجموعة من المكتبات بالوسط القروي للإقليم.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.