Your Content Here
اليوم السبت 20 أكتوبر 2018 - 11:32 مساءً
أخر تحديث : السبت 14 أبريل 2018 - 12:34 مساءً

بودرا يعقد لقاءا تواصليا مع رؤساء الجماعات الترابية بجهة سوس ماسة درعة

مراسلة :

ترأس الدكتور محمد بودرا رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، يوم الجمعة 13 أبريل 2018، بأكادير، إجتماعا مع رؤساء الجماعات بجهة سوس ماسة درعة ، بمشاركة أعضاء المكتب التنفيذي وأعضاء من المجلس الإداري للجمعية ، ورؤساء الجماعات بالجهة.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار اللقاءات التواصلية والتأطيرية التي تنظمها الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات بمختلف جهات المملكة مع السيدات والسادة رؤساء مجالس الجماعات، قصد مناقشة قضايا التدبير المحلي وسبل تقوية قدرات رؤساء مجالس الجماعات، بهدف دعم الحكامة الترابية خصوصا والديمقراطية المحلية بشكل عام.

في بداية هذا اللقاء ، أكد الدكتور محمد بودرا أمام الحاضرين ، في كلمة افتتاحية ، إنخراط الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات في التعبئة الوطنية للدفاع عن الوحدة الترابية وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله . كما دعا إلى الإنخراط بنفس الروح الوطنية في دعم مسار الديمقراطية المحلية و التدبير المحلي ، و الرفع من مستوى الحكامات الترابية ، إضافة إلى ضرورة تقوية القدرات التدبيرية للسيدات و السادة الرؤساء .

كما ذكر في كلمته بأهم محاور برنامج العمل الذي سطرته الجمعية، والذي يشمل مختلف قضايا التدبير المحلي و قضايا مؤسسة الجماعة الترابية على ضوء الواقع اليومي لتدبير الشأن المحلي وما يفرضه من إكراهات وتحديات أمام الرؤساء. خصوصا بعد مرور أكثر من سنتين ونصف على دخول القانون التنظيمي 14. 113 المتعلق بالجماعات حيز التطبيق ، وكيفية تجاوز المعيقات و الصعوبات التي تواجه الرؤساء ، في أفق كسب الرهان الحقيقي الذي هو رهان التنمية المحلية.

ومن جهتهم عبر كل من السيدات والسادة الرؤساء ، خلال مداخلاتهم ، عن تعبئتهم الدائمة وراء صاحب الجلالة من أجل نصرة قضية وحدتنا الترابية ، كما انصبت مداخلاتهم حول قضايا التنمية وإشكالات التدبير المحلي، بما فيها تداعيات الشكايات الكيدية على التدبير اليومي للشأن المحلي ، وعلى التعاطي الإيجابي مع حاجيات المواطنين ، وضرورة تقوية مكانة مؤسسة الجماعة الترابية ، و العمل على تقييم بناء وموضوعي لمقتضيات القانون التنظيمي المذكور .

وفي نفس السياق ثمن المجتمعون الدور الذي تضطلع به الجمعية المغربية لرؤساء الجماعات من أجل الدفاع عن قضايا الديمقراطية المحلية، ودعم مؤسسة الجماعة الترابية وتعزيز دورها الميداني، وتقوية قدرات رؤساء الجماعات.

وفي نفس الإطار جدد رؤساء الجماعات خلال هذا الإجتماع تأكيدهم على إنخراطهم التام في مختلف الأوراش التي دشنتها الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات في مختلف المجالات التي تهم قضايا التدبير اليومي المحلي، وأوراش الديبلوماسية الموازية ، خصوصا و أن بلادنا تستعد لاحتضان فعاليات مؤتمر القمة الثامن لمنظمة المدن و الحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، المقرر في شهر نونبر المقبل .

وجذير بالذكر في هذا الإطار، أن الدكتور محمد بودرا رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات ، كان قد أشرف يوم أمس الخميس 12 أبريل رفقة السيد عبد الوهاب الجابري ، العامل ، مدير تأهيل الأطر الإدارية و التقنية بوزارة الداخلية، على إجتماع مكتب شبكة النساء المنتخبات المحليات « ريفيلا-المغرب » الذي خصص للمصادقة على مشروع  النظام الداخلي للشبكة ، فرع المغرب ، الذي ترأسه السيدة فاطنة الكيحل.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.