Your Content Here
اليوم الجمعة 29 مايو 2020 - 11:47 مساءً
الأخبار
محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟       حسن المرابطي: رسالة تحذير لكل مستهزئ بالدين والفن في زمن كورونا     
أخر تحديث : الإثنين 26 مارس 2018 - 4:51 مساءً

بموازاة افتتاح المركز الرياضي لكرة السلة برحابها  ، مدرسة الحي الجديد تشهد أنشطة مكثفة

اعتادت مدرسة الحي الجديد في كل موسم دراسي تسجيل انخراطها الفعال في مختلف الأنشطة والورشات الرياضية والثقافية والتربوية ، الموازية منها أوالمندرجة في صلب العملية التعليمية الهادفة إلى ترشيد وتثبيت خطى الناشئة على سكة مسارها التربوي و تأهيلها عبر مُدخلات العلم والمعرفة لجعلها تشرئب نحو بناء مجتمع راق ومتطور يسع لكل أبنائه وبناته تسوده قيم المواطنة والعدل ونبل الأخلاق : محبة وتسامحا ووئاما. 

فعقب اجتماعها بتاريخ 03/03/2018 تجندت كافة الأطر لإعداد متعلمي المؤسسة وتحفيزهم على المشاركة في فعاليات الدورة الأولى لمهرجان  “إبداعات جوهرة المتوسط “…بعد أن تشكلت لجن تخص المحاور المقترحة للتباري : الرسم والتشكيل ـ الشعر والقصة ـ المسرح ـا لمجموعات الصوتية ـ  السباق على الطريق ـ النظافة وغيرها  …. كما أجريت في نفس اليوم تصفيات نهائية همت المرشحين لمسابقة ” تحدي القراءة .. ” وغيرها من الأنشطة الرياضية والبيئية المرتبطة بالحياة المدرسية التي لم تحِدْ قيد أنملة عن الدينامية المعهودة لهذه المؤسسة التي ما فتئت تحظى باهتمام متزايد سواء من لدن شركائها من ” المجتمع المدني ” وكذا من قبل الجهات المسؤولة على التربية والتكوين بالإقليم …

وفي هذا الإطار ، قام السيد المدير الإقليمي يوم الخميس 8 مارس الجاري بزيارة تفقدية  للمؤسسة  للوقوف على وضعية مرافقها وتقييم فضائها الداخلي ، مقدمة لانطلاق التحضيرات اللازمة على أرضية ملعبها التي ستحتضن مشروع مركز رياضي لكرة السلة بشراكة مع فرع المغرب لجمعية TIBU الدولية ، وهو ما سيشكل لا محالة قيمة مضافة لرواد هذه المدرسة وسواهم  من تلامذة باقي المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية . 

واعتبارا لأهمية المشروع وقيمته وما يتطلبه من الجميع  من تكثيف الجهود ، دعا السيد المدير إلى اجتماع طارئ  زوال نفس اليوم، استعرض خلاله حيثيات هذا الاختيار الذي حظيت به المؤسسة بفضل جهود باقي الشركاء ، وهو ما سيشجع على تقوية الثقة في النفس ويحفز أكثر فأكثرعلى تسخيرالطاقات والإمكانات الذاتية المتاحة لتوفير الشروط الموضوعية والتنظيمية لنجاح المشروع ، بدءا بتشكيل لجنة المتابعة  التي سطرت أولويات برنامجها ، مع تفعيل لجنة المؤسسة الخاصة  بالنظافة والحفاظ على البيئة وجمالية المؤسسة …

وبعد استنفاذ الاجتماع السالف الذكر لكل نقط جدول أعماله ، أبى السيد المدير ـ بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يومه الخميس 8 مارس 2018ـ  إلا أن يخلق مفاجأة سارة لنساء التربية والتعليم العاملات بالمؤسسة اللائي حظين من لدنه بشواهد تقديرية اعترافا بمجهودهن وتفانيهن في البذل والعطاء التربويين خدمة لهذه الناشئة ولمستقبلها ..  

…فيما كان زملائهن الأساتذة قد هيأوا من جانبهم ما تبقى من فقرات الحفل بما لذ وطاب من مستلزمات أضفت على على هذا اليوم رونقه ورمزيته العاكسة لروح الإخاء والتضامن والتسامح بما يعضد الوفاء بالواجب التربوي الهادف إلى خلق تهيؤات لاستبطان قيم النبل والحب لدى الناشئة ، مقدمة لانخراطها الواعي في ورش بناء مستقبل البلاد بروح الثقة والابتكار …

ولأجرأة أهم خلاصات اللقاء ، سرعان ما تحولت ساحة المؤسسة إلى ورش كبير ومتنوع الأنشطة التي التأمت فيها ـ إضافة لطاقم المؤسسة ـ  إرادة وجهود الشركاء والفاعلين ( جمعية آباء وأمهات وأولياء أمورالتلاميذ ،جمعية  TIBU فرع المغرب ـ المجلس الحضري  ومجموعة نكورـ غيس …) من أجل تهييء الفضاء العام للمؤسسة (تجيير وصباغة واجهات الأقسام و مرافق المؤسسة ،  تشذيب الأشجار وإعداد المنطقة الخضراء ، تثبيت أوعية لجمع القمامة بأهم أركان وجوانب الساحة الداخلية ، تهيئة أرضية الملعب وتجهيزها بمعدات لوجستيكية  كفيلة باستجابتها لحاجيات المستفيدين ) …لتغدو بذلك مدرسة الحي الجديد في حلة جديدة تروق بمكانتها وبدورها  التربوي ضمن باقي المؤسسات التعليمية بالإقليم .

هكذا ، استقبلت المؤسسة زوال يوم الأربعاء 21/03/2018  وفدا مكونا من السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية مرفوقا بممثلة السفارة الأمريكية بالمغرب و رئيس فرع المغرب لجمعية TIBU وبعض رؤساء مصالح المديرية الإقليمية وممثلي السلطات المحلية ..من أجل الوقوف عن قرب على الأشغال المنجزة وإعطاء الانطلاقة الرسمية لهذا المشروع الذي ينتظر الجميع انعكاساته الإيجابية على براعم هذه المؤسسة كما على باقي المستفيدين من خارجها .. بما سيعزز دور الرياضة في تربية النشئ وتطوير مهارات المتعلمين وإبرازالطاقات الشابة لضخ دم جديد ومتجدد في شرايين الرياضة الإقليمية والوطنية بما تشكله من رهان استراتيجي للبلاد قاريا ودوليا

… وقد تميزت هذه الزيارة بحسن الاستقبال الذي حضي به هذا الوفد من قبل إدارة وأطر المؤسسة ومعهم رئيسة جمعية أمهات وآباء وأوليات التلاميذ  ، وكذا مسيري فرع جمعية TIBU الذين أبدعوا في تأثيث فضاء الاستقبال بمنصة شرفية تليق بمكانة الوفد الزائر كما أتحفوا الحضور( أطر تربوية و أولياء التلاميذ والشخصيات المنتمية لمجال المؤسسة  ) بفقرات رياضية ولوحات فنية تليق بحجم الحدث ، وهو ما توقفت عنده كلمات كل من السيد المدير الإقليمي وممثلة السفارة الأمريكية ورئيس جمعية TIBU منوهة جميعها(الكلمات) باهمية اتفاقية الشراكة هذه الموقعة بين هذه الجمعية وأكاديمية الجهة للتربية والتكوين والتي ترمي إلى النهوص بهذا الجانب الرياضي : كرة السلة بالإقليم والحرص على تتبع وتقييم مختلف المراحل التي يقتضيها نجاح المشروع  في أفق سنة 2028  ، دون التغاضي عن ذكر اهمية هذا المركز و دوره التربوي الذي ظل دوما محور اهتمام  المؤسسات التعليمية لما يشكله رافعة حضارية لربح رهان جيل المستقبل جيل يرتكز على تنمية قدراته ومهاراته العقلية وسلامته الجسمانية ، انسجاما مع مقولة  ” العقل السليم في الجسم السليم “. …وقبل اختتام مراسيم هذا الحفل تقدم الطرفان لتوقيع الاتفاقية متمنيين للمشروع كامل النجاح والتوفيق ….  

مراسلة: أستاذ بالمؤسسة

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.