Your Content Here
اليوم الأحد 12 يوليو 2020 - 2:58 مساءً
الأخبار
إلياس بنعلي: كورونا.. هل هناك لقاح سري تم إخفاؤه؟! وهل هي بداية الصدام بين الدول العظمى؟      محمد المنصوري: الرقابة الدستورية على مشروع قانون الاضراب      حسن المرابطي: لهذا السبب وجب إصلاح تديننا أصالة      بلاغ إعفاء مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات، والسكنى من أداء الواجبات الكرائية      مبارك بلقاسم: علم الفيروسات باللغة الأمازيغية      كوفيد 19 .. وزارة الصحة تدعو إلى عدم الانسياق وراء الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على نفسية عائلات المرضى      محمد زريوح: إنكشاف الأقنعة في زمن الكورونا      محمد المنصوري: زمن الكورونا بين تدابير وقائية حكيمة  وشكوك  لاستهداف  مكتسبات تاريخية      حسن المرابطي: أولى الأوليات في زمن كورونا      إلياس بنعلي. أسرار الفيروس الغامض “كورونا” المستجد وطرق الوقاية والعلاج منه، وهل هو طبيعي أم هو سلاح بيولوجي موجه؟      
أخر تحديث : الإثنين 26 فبراير 2018 - 2:22 مساءً

اتحاد امزورن لكرة السلة يفوز على ضيفه الرجاء الرياضي أرفود بحصة 77 مقابل 58

في إطار  منافسات البطولة الوطنية القسم الوطني الأول، الجولة الثانية،  تمكن فريق إتحاد امزورن لكرة السلة  بالفوز على ضيفه الرجاء الرياضي أرفود بحصة 77 مقابل 58 ، وذلك مساء يوم السبت 24 فبراير الجاري بالقاعة المغطاة بإمزورن.

شهد  بداية اللقاء ندية وتنافسية من جانب كلا الفريقين، خصوصا بعدما باغت الضيوف أصحاب الأرض بحماس زائد ورغبة كبيرة للظفر بالفوز والحصول على النقاط الثلاث من قلب امزورن، حيت استطاعوا  الحفاظ على تعادل النتيجة بحصة 28 نقطة لكل فريق في نهاية الشوط الأول.

في حين حاول الضيوف السيطرة على أطوار الشوط الثاني، لكن أشبال المدرب نور الدين أكراد لم يكونوا بالخصم الهين، واستطاعوا العودة في المنافسة والسيطرة على جميع جنبات الملعب، وتسجيل نقاط مهمة استطاعوا من خلال أدائهم المميز والبطولي أن يوقفوا حماس الضيوف، وبسط سيطرتهم على اللحظات الأخيرة من المواجهة ليحسم فريق اتحاد امزورن لكرة السلة الغلبة لصالحه بحصة 77 مقابل 58 لفائدة فريق الرجاء الرياضي أرفود.

 فري ريف

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.