Your Content Here
اليوم الإثنين 19 فبراير 2018 - 11:48 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 5:33 مساءً

امزورن: اختتام فعاليات دوري الموهبة بالمركب السوسيورياضي بآيث موسى وعمر

 فري ريف

احتضن المركب السوسيورياضي بحي آيث موسى وعمر بمدينة امزورن،  في بحر الأسبوع المنصرم  فعاليات دوري ” الموهبة” في كرة القدم المصغرة ، تشجيعا من الساهرين  على هذا الدوري، عى الرياضة واللعب الجماعي و رغبة منها للبحث عن المواهب في فئة الصغار.

وحظر أطوار الحفل النهائي ممثلي عن المجلس الجماعي لامزورن و ممثل الشبيبة والرياضة، وممثلي الفرق المشاركة في الدوري منهم أساتذة تربويين قدموا رفقة تلامذتهم لخوض غمار المنافسة التي احتضنت مشاركة 25 فريقا، يعتمد فيه نظام البطولات، حيث تبارت كل الفرق مع بعضها.

واستطاع فريق مدرسة واد الذهب النيل بكأس البطولة الخاصة بالمدارس متبوعا بوصيف الدوري فريق مدرسة أحمد بوكماخ، كما تم تتويج المتألقين في الدوري الآتية أسماؤهم:

جائزة أحسن هداف: صلاح الدين الفاسي

جائزة أحسن لاعب سلوكي: مروان مصباح

جائزة أحسن لاعب مهاري: أيوب الروبيو

جائزة أحسن حارس: مروان الدرقاوي

جائزة أصغر مشارك: أشرف السكاكي

فيما تألق في الصنف الثاني من هذا الدوري، فريق أمل امزورن  الذي استطاع نيل لقب بطولة فرق الأحياء، فيما تمكن فريق المركب السوسيورياضي من الظفر بالمرتبة الثانية

و سجلت مدارس التعليم الابتدائي بمدينة امزورن  حضورها القوي الى جانب الفرق الصغرى لللأندية الكروية بالمنطقة وبعض الفرق التي تم انتقائها من وسط الأحياء، بعد أن تقاطرت على الإدارة المنظمة طلبات للمشاركة بشكل هائل ،  ما جعل هذه الأخيرة  تقرر  تكرار دوري آخر في تظاهرة رياضية قريبة،  في مختلف المجالات، و هو ما إستحسنته الفرق المشاركة والغير مشاركة .

 وأشارت الإدارة المنظمة للدوري إلى روح المنافسة, وان طريق التنافس تعلم هؤلاء الأبطال  كيف  يتقبل الخسارة  وكيف يستثمر فوزه , وان هذا الدوري والمباريات بين أطفال المدارس والأحياء  ليس هدفه الفوز بالكؤوس بل هدفها تربية بدنية وعقلية ونفسية, وهي تخلق الروح المتعطشة للتقدم والتطور وصفاء الذهن.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.