Your Content Here
اليوم الجمعة 17 أغسطس 2018 - 9:34 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 11:07 مساءً

المجلس الجماعي لبني حذيفة يقيل مستشارة جماعية مع المصادقة على خمس نقاط في جدول أعمال دورة فبراير

 

تحرير و تصوير: الخضيري سالم/ايث حذيفة

عقد المجلس الجماعي لبني حذيفة دورته العادية لشهر فبراير، و ذلك يوم الثلاثاء 6 فبراير 2018 على الساعة الحادية عشرة صباحا بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة .

فقد  تم التداول من خلال دورة المجلس في 7 نقاط أساسية ، و هي كالتالي :

-معاينة إقالة المستشارة الجماعية ف.أ” عن حزب الأصالة و المعاصرة بعد تغيبها لثلاث دورات المجلس الجماعي بدون مبرر ، و ذلك طبقا للمادة 67 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات .

-تم التداول و المصادقة  على تصميم التهيئة الجديد لمركز بني حذيفة.

-تأجيل برمجة الفائض برسم سنة 2017 .

-التداول و المصادقة على اتفاقية الشراكة بين جماعة بني حذيفة و وكالة تنمية أقاليم الشمال المتعلق بتهيئة شوارع و أزقة المركز.

-التداول و المصادقة على قرار السير و الجولان الذي يهم سيارات الأجرة الكبيرة ببني حذيفة،و الذي سيبدأ تفعيله مباشرة بعد الحصول على تأشيرة عامل إقليم الحسيمة .

-التداول و المصادقة على اتفاقية الشراكة المتعلقة بتسيير و تدبير ملعب القرب بإعدادية بني حذيفة المنجز في إطار برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة ( الحسيمة منارة المتوسط  ).

-تعديل اتفاقيات شراكة بين جماعة بني حذيفة و ست جمعيات مدنية محلية بجماعة بني حذيفة ( الجمعية الخيرية الاسلامية لدار الطالبة بني حذيفة ، جمعية أذرار للتنمية ، جمعية فرقة مولاي موحند للمسرح الأمازيغي ، جمعية أفاق ، جمعية آيث حذيفة للرياضة ، جمعية القصور الكلوي ).

جدير بالذكر أن الغريب في دورة المجلس العادية لشهر فبراير شهدت تمرد عضوين من الأغلبية حيث صوتوا بـ ” لا “على النقطتين ” تصميم التهيئة الجديد لمركز بني حذيفة “و” تعديل اتفاقيات شراكة بين جماعة بني حذيفة و ست جمعيات مدنية محلية بجماعة بني حذيفة”، و يتعلق الأمر بكل من النائب الثالث لرئيس المجلس س.ع و كاتب المجلس ع ، فيما صوت عضوين من المعارضة على المقررين أعلاه و هما م.ق و ع.ب  بالإضافة إلى سبعة أعضاء من الأغلبية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.