Your Content Here
اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 - 10:50 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 22 يناير 2018 - 9:47 صباحًا

الحسيمة: توقيع اتفاقية شراكة بين التعاون الوطني و بنك التغذية المغربي لتجهيز مؤسسات الرعاية الاجتماعية

 

مراسلة :

   وقعت المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بالحسيمة و بنك التغذية المغربي اتفاقية شراكة بمساهمة من مجموعة ريشبوند من أجل تجهيز حوالي 34 مؤسسة للرعاية الاجتماعية تنتمي لتراب إقليم الحسيمة.

  حيث وقع من جانب بنك التغذية المغربي السيدة بلقزيز رئيسة بنك التغذية المغربي و من جانب المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني السيد عبدالنبي شيهاد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بالحسيمة، وقد عرف حفل التوقيع حضور المنسق الجهوي للتعاون ومندوبي التعاون الوطني لجهة الدارالبيضاء.

   وتهدف اتفاقية الشراكة الموقع عليها إلى تجهيز مؤسسات الرعاية الاجتماعية بإقليم الحسيمة بما يناهز 1952 سريرا و أغطية و وسائد ذات جودة عالية، حيث رصد لهذا البرنامج مبلغ 3.3 مليون درهم ممتدة على أربع سنوات.

   وبمقتضى الاتفاقية سيتم تسليم هذه التجهيزات ابتداء من شهر فبراير 2018 لمؤسسات دور الطالب والطالبة ومراكز استقبال الأشخاص في وضعية خاصة ومراكز استقبال الأشخاص المسنين، مع إعطاء الأولوية للمؤسسات التي تعاني من عجز مالي، والمتواجدة بالمناطق الجبلية والقروية التي تعاني من الفقر.

   وقد أكد السيد عبدالنبي شيهاد في كلمة له بالمناسبة على أن هذه الاتفاقية تأتي لدعم الإستراتيجية التي وضعتها المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بالحسيمة لتطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالإقليم، مبديا استعداد المندوبية لمواصلة التعاون في مختلف المجالات التي تدخل في نطاق بنود الاتفاقية، بما يعزز تحسين ظروف مختلف الخدمات التي تقدمها مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالإقليم.

  وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة التعاون الوطني تخصص سنويا لفائدة مؤسسات الرعاية الاجتماعية بإقليم الحسيمة غلافا ماليا مهما، بلغ قدره سنة 2017 ما يناهز5 مليون درهم كدعم للجمعيات المسيرة لهذه المراكز وذلك سعيا إلى تجويد الخدمات المقدمة بهذه البنيات الاجتماعية.

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.