Your Content Here
اليوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 8:18 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يناير 2018 - 10:00 مساءً

الحسيمة : غرفة التجارة والصناعة والخدمات تنظم لقاءً تواصليا مع النساء المقاولات

تقرير إخباري :

احتضن مقر ملحقة الحسيمة / غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة يوم الجمعة 12 يناير 2018 ابتداء من الساعة الثالثة والنصف  ( 15:30 ) بعد الزوال لقاء تواصليا مع النساء المقاولات بإقليم الحسيمة حضره ما يناهز 50 امرأة سبق وشاركن في دورة تكوينية سابقة يومي 14 و15 نونبر الماضي نظمت بشراكة مع الجمعية البلجيكية APEFE في إطار برنامج من أجلك الخاص بالنساء المقاولات كما تشير إلى ذلك تسميته.

ترأس أشغاله السيد المصطفى ديرا عضو المكتب الإداري للغرفة بحضور مجموعة من وأطر الغرفة وبعض المدعوين بحيث رحب بداية بالحاضرين وذكر بالسياق الذي يأتي فيه تنظيم هذا اللقاء، كما قدم لمحة مختصرة عن دور الغرفة وكافة مهامها لخدمة منتسبيها ، كما ابلغ الحاضرات بما يكنه السيد الرئيس من تقدير لمهنيي الإقليم ، خاصة و أنه دائما ما يعبر عن افتخاره بانتمائه لهذه المنطقة، كما حرص دائما على إعطاء تعليماته للجهاز الإداري بالاهتمام بالمرأة المقاولة ، و الوقوف إلى جانبها .

وبعده تناول الكلمة  السيد محمد بلحاجي إطار بملحقة الحسيمة ، حيث قدم عرضا حول الانشطة و المبادرات المستقبلية للغرفة وتوجهاتها فيما يتعلق بدعم ومواكبة المرأة المقاولة بإقليم الحسيمة فيما يخص تننمية الحس المقاولاتي لديها وتقوية قدراتها من أجل تعزيز مكانتها واستقلالها داخل النسيج الإقتصادي المحلي، من جهتها حيت السيدة خديجة بوشوش إطار بملحقة الحسيمة المرأة بالإقليم على جهودها الحثيثة للنهوض بالوضع الإقتصادي والإجتماعي للنساء بالريف اللائي أصبحن مثار إعجاب في السنوات الأخيرة بفعل انخراطهن في ميدان المقاولة والنجاح الملموس الذي أصبحن يحققنه سنة بعد أخرى  بفضل ما يمتلكنه من حس مقاولاتي متميز.

واختتم اللقاء على الساعة الخامسة والنصف ( 17:30 ) مساء بتوزيع شواهد المشاركة في التكوين على جميع النساء مع تقديم جملة من الإرتسامات والملاحظات حول هذا التكوين، ونظم بالمناسبة حفل شاي على شرف الحاضرين.  

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع الريف الحر الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب الشخصنة و إستعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الإحترام بين الجميع . ونحيطكم علما أن جميع التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية عليها، ولا يتحمل مسؤولية ما يُنشر نقلًا عن مواقع أخرى أو بركن آراء حرة.